أول تعليق لكاظم الساهر على اخبار منعه من الغناء في الكويت | فنون | وكالة جراسا الاخبارية

أول تعليق لكاظم الساهر على اخبار منعه من الغناء في الكويت


جراسا -

خرج الفنان العراقي كاظم الساهر عن صمته ليرد على المطالبات بمنعه من الغناء في الكويت، واتهامه بأنه كان من داعمي نظام صدام حسين، وكان من مؤيدي غزو العراق للكويت.

كاظم نفى صحة هذه الاتهامات تماما، مؤكدا أن الاتهامات التي يتعرض لها مصدرها أشخاص قليلون لا يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة، ووجه رسالة للجمهور العراقي والكويتي، بقوله: “جمهوري العزيز في العراق والكويت، أود أن أقدم لكم شكري وامتناني على وقفتكم الرائعة في الدفاع عني ضد افتراءات وادعاءات كاذبة وسخيفة قوبلت بالرفض من الشارع العراقي والكويتي”.

وأضاف: “أنا كاظم نفسه الذي عرفتموه منذ سنين لم أتغير، ولا اهتمامات لدي سوى الفن الجميل ونشر الصفاء والسلام والمحبة والود والفرح، ولا شأن لي بالسياسة من قريب أو بعيد، هذه الاتهامات مصدرها أشخاص قليلين لا يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة، استمروا في عملهم ضدي، مستغلين ظروف الغزو على الكويت بدافع الغيرة والحقد والحسد، ولكن أدعو لهم أن تستيقظ ضمائرهم وأن يخافوا الله”.

واختتم كلامه بقوله: "وأدعو جمهوري العزيز أن يتوقف عن الرد على أي منتقد، نحن وطن عربي واحد، أنا أقدر الألم الكبير الذي عاناه شعبنا الكويتي، وهذا لا يقبل به لا الله ولا الشعب العراقي الذي لا ذنب له، والذي دفع الثمن غالي جدا من خلال سنوات الحصار والألم والحروب، وانا سأبقى أغني للحب والسلام، ولأني أحبكم أغني".



تعليقات القراء

ااااالزعيم
القيصر وبس

اني خيرتك فاختااااري
12-08-2017 01:19 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات