كاتب إسرائيلي ينعى "صفقة القرن" | صحافة عالمية | وكالة جراسا الاخبارية

كاتب إسرائيلي ينعى "صفقة القرن"


جراسا -

قال الخبير الإسرائيلي في الشؤون العربية بموقع "نيوز ون" الإخباري يوني بن مناحيم إن فرص نجاح ما تعرف بـ"صفقة القرن" تتراجع في ظل غياب الأفق السياسي بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وانشغال الولايات المتحدة والدول العربية بخلافاتها الداخلية.

وذكر بن مناحيم ـوهو ضابط سابق في الاستخبارات العسكرية الإسرائيليةـ أن مئة يوم مرت منذ أن أجرى الرئيس الأميركي دونالد ترمب أول محادثة هاتفية له مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس دعاه فيها لزيارة البيت الأبيض، ووعده بأن يبذل كل جهد لتحقيق اتفاق تاريخي بين إسرائيل والفلسطينيين ضمن ما باتت تسمى صفقة القرن.

وأضاف أنه منذ تلك الدعوة شهدت إسرائيل والأراضي الفلسطينية سلسلة زيارات مكوكية لمستشاري ترمب، وهما جيراد كوشنير وجيسون غرينبلات للبحث في أهم النقاط التي تستوجب البدء بالتفاوض بشأنها بين الجانبين، كما أن ترمب ذاته قام بزيارة الشرق الأوسط للاطلاع عن قرب عن أهم محطات حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتابع قائلا إن صفقة القرن التي رغب ترمب في تحقيقها اصطدمت ببعض العقبات المفاجئة، أهمها أزمة الخليج الأخيرة، وتداعي السعودية والإمارات والبحرين إلى جانب مصر لمقاطعة قطر، مما أظهر أن الموضوع الفلسطيني لا يشكل أولوية سياسية بالنسبة له.

ثم جاءت أزمة وضع البوابات الإلكترونية في المسجد الأقصى، مما أدى لكسر جدي في علاقات إسرائيل مع الأردن والسلطة الفلسطينية، وأسفر عن توتر جدي في هذه العلاقات.

كما أدت هذه الأزمة إلى توتر في علاقات رام الله مع واشنطن، حيث رفض الرئيس عباس لقاء غرينبلات، وطلب من مساعديه الاجتماع به، وذلك في ظل المواقف المؤيدة لإسرائيل التي يتبناها كوشنير وغرينبلات.

واعتبر بن مناحيم أن الأزمات الداخلية المتلاحقة للإدارة الأميركية التي يعانيها ترمب أعاقت تحقيق مشروعه الخاص بصفقة القرن، مع العلم أن تكرار حديثه عنها يظهره كما لو كان منفصلا عن الواقع الذي تعيشه منطقة الشرق الأوسط.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات