اغلاق

زرعوا فأكلنا


لمن يذكر ويتذكر من أول يوم دخول المدرسة من الصف الأول الابتدائي مروراً بمرحلة الإعدادي والثانوي حتى آخر يوم لنا في المدرسة و كل يوم نسمع هذه الجملة من المدير و المعلمين وفي الطابور الصباحي ونرددها في حصة المهني والعلوم ويوم النشاط المدرسي ووقت العمل بحديقة المدرسة حتى أنها أصبحت دستوراً ومنهاجاً في حياتنا ...وكنا نحاجج بها كل من يحاول التخريب و قلع الزهور والعبث بالأشجار...محاولين إقناعهم وردعهم بهذه الجملة الرائعة (زرعوا فأكلنا ، ولنزرع فيأكلون)...
فدخلنا إلى المدرسة وخرجنا منها ، وأنهينا الدراسة الجامعية ونحن نحسب أن هذه الجملة قيلت فقط للأشجار والزهور والثمار والمحافظة عليها ... لكن مع مرور الأيام ومع الاختلاط والانخراط مع الناس ومع المجتمعات والشعوب ، اكتشفنا أنها تصلح لتشجيع الزراعة فقط ...وأنها قيلت بالأخلاق والتعاملات بين الناس ، ولنقف دقيقة واحدة مع أنفسنا ونصمت للحظات... وننظر ماذا يحدث بيننا من تفرقة وشتات وكره وغيره وحسد وحقد....الخ ...وهل سببه في زراعة من قبلنا؟ أم أننا نحن الزارعون، وقمنا بتطوير وري ما زرعه السابقون ؟ ... هنا يجب علينا أن نقف ولا نعزي كل ما يحدث على من قبلنا ونضع اللوم عليهم ، فنحن مخطئون ، كيف؟ فليس من الضرورة أن تُذكّر أبنائك وأحفادك بأن بغل جدك رفس ديك دار أبو فلان ...وليس بالضرورة أن تتحدث عن بطولات الثور العائد لأبو جدك عندما نطح عنزة أبو جد فلان ...وليس بالضرورة أن تذكر أبنائك بأن حمار جدك ركل (عقط)حمار جد فلان...فلا داعي لمثل هذه الخرافات التي تُحجّر القلوب وتُقَسّيها على بعض ، وعلى شو ؟ على شيء فارغ...
فلنزرع الصدق والوفاق فيما بيننا لنحصد المحبة والألفة وليأكلوا أبنائنا ثمار ما زرعنا من تسامح وود، ولا ندع موجات الانتخاب والتصويت تؤثر على علاقات القربى والنسب فيما بيننا...



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات