اغلاق

إبقاء الطالب في صفه !


يحدثني احد الأباء بمرارة عن رفض ولده الالتحاق في المدرسة هو وبقية زملائه ممن قررت المدرسة بعد حصولهم على الشهادة المدرسية ابقائهم في صفهم لمجرد انهم رسبوا في 3 مواد دراسية ، ومن ثم يتسائل عن كيفية الخروج من المأزق رافضا ان يبعد ولده عن المدرسة ، ويرفض الطالب الابقاء في صفه فيما زملائه في الصف الأعلى !

لا افهم تراجع وزارة التربية والتعليم عن تحديد نسبة 5% كحد ادنى لنسبة الرسوب في اي صف م صفوف المراحل الدراسية ما قبل الثانوية العامة ، فهذا العام قررت الوزارة بتعميم واضح ابقاء الطالب في صفه لو رسب في 3 مواد دراسية ، وقد بلغت نسبة هذا الأمر في بعض المدارس ما بين 20 الى 30 % ! ما يعني ان نسبة كبيرة منهم لن يبقى في صفه لعام اخر بسبب اثارها النفسية والاجتماعية وسيتضاعف عدد الطلبة المتسربين من المدارس وخاصة في المرحلة الأساسية ، وما سيتبعها ايضا من أثار اجتمعية أمنية وبطالة وتحديات كبيرة تواجه المجتمع مستقبلا بسبب رفض المئات من الطلبة الالتحاق بالصف الذي كان فيه لمجرد انه رسب في 3 مواد دراسية .

والسؤال هنا ، ما هو الهدف من قرار ابقاء الطالب في صفه ( رسوب) اذا رسب في 3 مواد ، بحيث تعدت نسبة الرسوب في بعض الصفوف 20 % و 30 % وكان لا يسمح لها ان تتجاوز 5% ؟

الطالب يتقدم ل 9 و 10 امتحانات مدرسية في تلك المراحل من الاول الابتدائي وحتى الاول الثانوي ـ فإن نجح في 6 او 7 مواد ورسب في 3 ، فكيف نبقيه في صفه وقد تجاوز ال النجاح في 70 او 60% من المواد ! ولماذا لا يعفى الطالب من مادة واحدة ويتقدم لبقية المواد للحصول على فرصة اخرى لينتقل الى الصف التالي كما كان يجري العمل به سابقا ؟ او يمنح فرصة لاعادة الامتحانات ؟

القضية تحتاج لمناقشة وحل وعلى وزير التربية والمعنيين بقضايا التربية وعلم الاجتماع دراسة اثار تلك القرارات على ابنائنا وخاصة منهن الفتيات بدل ان يتسربوا بالمئات وهم في سن 14 و 15 عام ،وتلك كارثة لم ينظر صاحب القرار الى نتائجها.



تعليقات القراء

محمد قواسمه
الأهل ليس لهم أي قرار ؟؟!! الحق دائماً على الحكومة أما نحن فلا نتحمل أية مسؤولية حتى فيما يتعلق بأبنائنا !!!
06-08-2017 07:29 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات