فضيحة جديدة .. البطريركية الأرثوذكسية تبيع ميدان الساعة في يافا | ملفات ساخنة | وكالة جراسا الاخبارية

فضيحة جديدة .. البطريركية الأرثوذكسية تبيع ميدان الساعة في يافا


جراسا -

كشف تقرير صحفي عن أن البطريركية اليونانية الأرثوذكسية استكملت مؤخرا بيع حقوق ملكية على الأرض التي تتواجد عليها منطقة دوار الساعة في مدينة يافا، بمبلغ 5.2 مليون شاقل، إلى شركة Bona trading المسجلة في دولة سانت فينسنت في جزر الكاريبي.

وقالت صحيفة 'كلكليست' الاقتصادية التابعة لمجموعة 'يديعوت أحرونوت' اليوم، الثلاثاء، إنه جرى التوقيع على هذه الصفقة في كانون الأول/ ديسمبر العام 2013، لكنها استكملت نهائيا فقط في الأسابيع الأخيرة، بسبب خلاف قانوني مع شركة 'قيسارية للاستثمارات'، التي استأجرت الأرض حتى العام 2098.

وكشفت الصحيفة في عددها الصادر النقاب عن صفقة سماسرة أراضي تابعة للكنيسة الأرثوذكسية بالقدس المحتلة، وبموجب هذه الصفقة تم نقل 500 دونم من أراضي وقفية تابعة للكنيسة لتخصص الأراضي لمستثمرين يهود.

وتضاف هذه الصفقة إلى عدة صفقات أخرى باعت من خلالها البطريركية اليونانية الأرثوذكسية عقارات، وكان آخرها الكشف عن بيع نحو 500 دونم في القدس.

ووفقا للصحيفة، فإن البطريركية وقعت في العام 1998 على اتفاق مع شركة 'حي الساعة' على تأجير الموقع لمدة 99 عاما، مقابل 1.5 مليون دولار، وتسليم البطريركية 35% من المباني التي ستقام في الموقع.

وجرى تعيين حارس أملاك لشركة 'حي الساعة'، في العام 2003، وباع حارس الأملاك حقوق التأجير إلى شركة 'قيسارية للاستثمارات'، في العام 2008، مقابل 30 مليون شاقل.

وخلال جلسات المحكمة، اعتبرت 'قيسارية للاستثمارات' أن لديها أولوية في شراء الأرض من البطريركية ، لكن هذه الشركة تجري مفاوضات، منذ نهاية عام 2015، حول بيع 'حقوقها' في 'حي الساعة' بمبلغ 200 مليون شاقل.

وفي هذه الأثناء، وقعت البطريركية على اتفاق، في نهاية العام 2013، لبيع الملكية على العقار نفسه إلى الشركة من جزر الكاريبي مقابل 1.5 مليون دولار، أو 5.2 مليون شاقل.

ويعني ذلك أن البطريركية باعت حقوقا للعقار ولاستخدامه لجهات مختلفة.




تعليقات القراء

راني
اغلب بطريركيات ليسوا عرب من طبيعي ما تفرق معهم , لكن من سمح لهم بحق التملك بفلسطين
18-07-2017 09:41 PM
محامي مطلع
من خلال الدراسات و التحقيقات واستنباط الصحيح منه و المغلوط فان مجمل ما بيع من ارض فلسطين تم من غير اهلها من الاجانب و العائلات و الطوائف التي كانت تعيش على ارض فلسطين و لا زالت مثل هؤلاء اليونانيون
18-07-2017 09:48 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات