"امن الدولة": الحكم على مطلق النار في حادثة الجفر بالسجن المؤبد | محليات | وكالة جراسا الاخبارية

"امن الدولة": الحكم على مطلق النار في حادثة الجفر بالسجن المؤبد


جراسا -

أصدرت المحكمة العسكرية المختصة بالنظر في قضية الجفر الاثنين حكمها بحق الجندي الأردني معارك التوايهة المتهم بقتل ٣ من الجنود الامريكان، بالحكم عليه بالأشغال الشاقة مدى الحياة.

وعقدت المحكمة جلسة علنية برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد د.محمد العفيف وبعضوية القاضيين العسكريين المقدم عبد الله الفواز والرائد صفوان الزعبي وبحضور المدعي العام العسكري الرائد عوض الدعجه ووكيل الدفاع المعين المحامي د. صبحي المواس.

وواجه الجندي التوايهه تهمة القتل القصد الواقع على أكثر من شخص خلافا لأحكام المادة ٣٢٧ من قانون العقوبات.
وكانت النيابة العسكرية في جلسة سابقه طالبت المحكمة إنزال اشد عقوبة بحق المتهم البالغ من العمر ٣٩ عاما والموقوف على ذمة القضية منذ تشرين ثاني الماضي ، وعدم أخذه بالأسباب المخففة القانونية.

وطالبت النيابة العسكرية المحكمة بإدانة المتهم بتهمتي الإساءة لكرامة وسمعة القوات المسلحة ومخالفة الأوامر العسكرية ،وتنزيل رتبة المتهم، وطرده من الخدمة العسكرية، وتضمينه قيمة الطلقات ال ٦٣ المستخدمة في حادثة إطلاق النار على رتل للقوات الأمريكية الصديقة.

ووفق ابرز ما جاء في واقعة النيابة العسكرية فقد حدثت الواقعة عند سماع الجندي صوت عيارات نارية من مصدر لم يستطع تحديد وجهته خلال قيامه بوظيفته الرسمية على الباب الرئيسي للقاعدة الجوية بالاشتراك مع عدد من زملاءه حيث تزامن ذلك مع دخول عدد من المركبات التابعة للقوات الأمريكية الصديقة الملحقة بالقاعدة الجوية حينها وقع إطلاق نار من قبل الجندي ما أدى إلى وفاة ٣ عسكريين أمريكيين.

من جهته، اصدر الناطق الرسمي باسم السفارة الامريكیة "اريك باربي" بیانا بعد اصدار محكمة امن الدولة حكماً على الجندي الاردني معارك التوايهة بالسجن المؤبد مدى الحياة، وتالياً نص البيان كما وصل الى "جراسا":

أصدرت محكمة أردنیة عسكرية في 17 تموز، حكماً بالإدانة ضد الجندي الأردني الذي قتل ثلاثة من أعضاء الجیش الأمريكي يوم 4 تشرين الثاني من عام 2016 في قاعدة الجفر الجوية.

وراقب ممثلون من السفارة الأمیركیة مجريات سیر المحاكمة، التي أكدت أن القتلى من الجیش الأمريكي قد اتبعوا جمیع الإجراءات المتبعة عند الوصول إلى القاعدة يوم الحادث، كما أشرنا من قبل، أننا نشعر بالاطمئنان بأن العدالة اخذت مجراھا بحق مرتكب الجريمة.

ونحن نقدر السماح لنا ولأھالي الضحايا حضور سیر اجراءات المحاكمة، وبالإضافة إلى ذلك السرعة والجدية في إجراءات المحكمة، بما يتماشى مع القانون الأردني. وبالرغم من ھذه المأساة، يبقى الأردن شريك استراتیجي



إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات