الإحتلال يقتحم الأقصى ويعتقل العشرات (صور) | جراسا فلسطين | وكالة جراسا الاخبارية

الإحتلال يقتحم الأقصى ويعتقل العشرات (صور)


جراسا -

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، ساحات الحرم القدسي الشريف، حيث قام أفراد الوحدات الخاصة بالاعتداء على الفلسطينيين الذين رابطوا واعتكفوا بالمسجد الأقصى وساحاته.

واعتدت قوات الاحتلال على المصلين وقامت بقمعهم ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات الاختناق داخل المصلى القبلي بعد إطلاق قنابل الغاز المدمع صوبهم ورش غاز الفلفل.

وحاصرت قوات الاحتلال المصلين داخل المسجد القبلي وعند مشارف المسجد المرواني، تمهيدا لاقتحامه، فيما اعتلت القوات الخاصة المصلى القبلي، وشرعت بتحطيم نوافذه الجصية اﻷثرية، لإطلاق النار وقنابل الغاز على المصلين.

وبحسب شهود عيان، فالحديث يدور عن أكثر من 50 إصابة بالاختناق بقنابل غاز ألقاها الاحتلال صوب المعتكفين بالأقصى.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال التي حولت الأقصى لثكنة عسكرية واستنفرت قواتها تمهيدا لتوفير الحماية لاقتحامات الجماعات اليهودية والمستوطنين، إذ انتشرت قوات خاصه في جميع ساحات الأقصى وقبة الصخرة وتم توزيع أفراد الوحدات الخاصة على جميع أرجاء ساحات المسجد الأقصى.

وفتحت شرطة الاحتلال عند الساعة السابعة والنصف صباحا باب المغاربة، ونشرت عناصرها الخاصة بشكل كثيف في ساحاته وعند أبوابه لتوفير الحماية للمستوطنين خلال اقتحامهم لساحات المسجد الأقصى.

واقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين منذ الصباح الأقصى من باب المغاربة، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته.

وسمحت شرطة الاحتلال للمستوطنين باقتحام المسجد، رغم أن الاقتحامات تمنع خلال العشر الأواخر من شهر رمضان.

وقال المنسق الإعلامي في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة فراس الدبس إن أعدادا كبيرة من القوات الخاصة وضباط وعناصر مخابرات اقتحموا المسجد الأقصى، وانتشروا في كافة ساحاته.

وأوضح أن قوات الاحتلال حاصرت المصلين والمعتكفين في ساحات الأقصى والمصلى القبلي، وسط تعالي أصواتهم بالتكبير احتجاجا على اقتحام المسجد، خاصة في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

وأضاف أن عراكا بالأيدي وقع بين المصلين والقوات الخاصة، وتم الاعتداء بالضرب المبرح ورش غاز الفلفل على عدد من المصلين في المسجد وأمام المصلى القبلي، ما أدى لإصابة عشرة منهم، من بينهم مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني.

وشهدت  ساحات الأقصى حالة من التوتر الشديد في ظل استمرار انتشار القوات الخاصة داخل المسجد، والاعتداء على المصلين.

وشددت قوات الاحتلال المتمركزة على البوابات قيودها وإجراءاتها الأمنية على دخول المصلين إلى الأقصى، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية.

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت اثنين من المصلين من داخل ساحات الأقصى، فيما اعتلت سطح المصلى القبلي، وصادرت عددًا من الكراسي داخل المسجد.

وكانت قوات الاحتلال عرقلت قبيل فجر اليوم دخول وجبات السحور للصائمين المعتكفين في المسجد الأقصى لأكثر من ساعة.

يأتي هذا الاقتحام بعد الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها قوات الاحتلال بالقدس القديمة عقب تنفيذ ثلاثة شبان من قرية دير أبو مشعل غرب مدينة رام الله، الجمعة، عملية إطلاق نار وطعن في القدس المحتلة أسفرت عن مقتل مجندة إسرائيلية.

ومساء السبت، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عن باب العمود، أحد أهم أبواب القدس القديمة المؤدية للمسجد الأقصى، منطقة عسكرية مغلقة يحظر التنقل أو الاقتراب منها أو فتح المحال التجارية المتاخمة لها.

وأوعز رئيس الحكومة بتشديد الحراسة الأمنية في القدس، وبزيادة عدد قوات الاحتلال في مدينة القدس 'تحسبا لأي هجمات أخرى'، حيث تشهد المدينة المحتلة توترا شديدا وخاصة منطقة باب العمود، بحيث يمنع دخولها إلا بعد تفتيش دقيق.

إلى جانب الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضها الاحتلال على القدس القديمة، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد، ستة مقدسيين خلال اقتحام منازلهم في حي باب حطة بالبلدة القديمة.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب إن قوات الاحتلال نقلت المعتقلين إلى مركز تحقيق 'المسكوبية' غربي القدس، ومن المقرر عرضهم على قاضي محكمة الصلح للنظر في تمديد اعتقالهم.

وفي بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم الحارة الوسطى وحي بئر أيوب وحي عين اللوزة بالبلدة.

وبحسب مركز معلومات وادي حلوة، فإن قوات الاحتلال انتشرت بحي بئر أيوب، واستفزت المواطنين، فيما أطلقت الأعيرة المطاطية بشكل عشوائي في حي عين اللوزة.

 



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات