اغلاق

السياسة الأردنية الخارجية .. الثقة حاضرة ..


خلال ازمة الخليج الثانية ، الأردن تميز وفي ظل تحالف دولي كبيرقادته امريكا والغرب كله ودول الخليج وعلى رأسها السعودية والإمارات وقطر والبحرين الى جانب سوريا ومصر، أن انفرد في موقفه الداعم لحل الأزمة العراقية دون تدخل عسكري ، ووقف الى جانب العراق متحديا كل الضغوطات وتحمل مسؤولية قراراته وكان قراره صائبا ولازلنا نعاني من أثار سقوط نظام صدام رحمه الله .

الاردن واجه ضغوطات كبيرة من نفس التشكيلة الدولية ودول الخليج للتورط في سوريا رافضا التدخل العسكري وتوريط بلاده في الحرب ما لم تصل الاخطار الى حدوده،ويتحمل حتى اليوم كل الضغوطات والتضييقات التي نتلمسها من قبل دول الخليج خاصة والغرب عامه بسبب قراره ، وبارك الشعب هذا القرار رغم ما يدفعه من ثمن كبير .

السياسة الخارجية اليوم تتعاطى مع الازمة الخليجية " قطر ودول الخليج " بما يحافظ على مصالحها ، ونثق بالقرار الأردني ،فعلاقاتنا مع قطر لم تتطور ،وكانت عدم الثقة حاضرة بين الطرفين منذ توتر العلاقات بين البلدين واتهام صحفي اردني بالتعامل مع المخابرات الاردنية وقررت اعدامه لولا تدخل الدول العربية والمجتمع الدولي ، وحاربت قطر دخول الاردن الى مجلس التعاون الخليجي وهددت بالانسحاب ان تم ، الى جانب رفضها تسديد ما عليها من التزامات مالية اقرت على مستوى دول الخليج لدعم الاردن في مواجهة التحديات الاقتصادية والاعباء الإضافية المتمثلة بعبور ملايين اللاجئين السورين الى بلاده في وقت ترفض قطر او اي من دول الخليج استقبال لاجىء سوري واحد ،الى جانب دور الجزيرة في محاربة الاردن وتشويه صورته ، ولازلنا نذكر موقفها من اعتداءات الزرقازي وتفجيرات عمان وتغطية بيت العزاء الذي اقيم للزرقاوي ، واخرها منح مليار دولار الى مليشيات الحشد الشعبي تحت غطاء " كذب " فدية لاطلاق سراح افراد من العائلة الحاكمة القطرية قيل انهم تاهوا في العراق !! رغم عدم وجود اي حدود لقطر مع العراق ،والحشد الشعبي هذا هو الذي ينفذ جرائم بحق اهل السنة ويهدد حدود الأردن كل مساء ، والسجل حافل بالكثير من افعال وسلوك الجزيرة وقطر المسيئة حيال الاردن بما لايتسع المجال لذكرها وحصرها ...

الأردن يتحرك ضمن مصالحه ورؤاه ، ولا ينجر لمواقف اخرى ، فالاردن تميز بتفرده وخياراته عن بقية الدول حتى التي يشيع البعض انها منسجمه او متوافقه او إرضاء لدولة او غيرها .



تعليقات القراء

عبدالاله
نثق بالسياسه الاردنية لكن لا نثق في مقالك المليء بالاتهامات الغير صحيحة لقطر ولشعب الأردني اكثر شعب عربي واعي
07-06-2017 05:39 AM
محمود الشريف
احسنت ،قطر كانت ممانعه لدخولنا المجلس وممانعة لتقدمنا ، بل والتآمر علينا ، ولو بقيت حماس في الاردن لكان هناك مؤامرة تحيكها حماس بدعم قطر
07-06-2017 08:59 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات