اغلاق

أحداث الصريح .. مطلوب من النائب العام "حظر النشر" لدرء الفتنة


جراسا -

محرر جراسا - بات من الضرورة بمكان، اتخاذ النائب العام قرارا يقضي بمنع النشر فيما يتعلق باحداث بلدة الصريح، على وسائل الاعلام المختلفة ومواقع التواصل، التي اصبح البعض يستغلها بجهل أو قصد، لتأجيج الاحداث المؤسفة في بلدة عزيزة وأهلها على قلوب اﻻردنيين جميعهم.

يفترض بالاعلام المسؤول، تغليب العقل على النقل في تعاطيه بأحداث داخلية، سيما انها تحمل طابعا اجتماعيا له خصوصياته، في وقت يستغل فيه بعض السذج تعليقاتهم ومنشوراتهم على مواقع التواصل لازكاء نار الخلاف بدﻻ من بث كلمة طيبة علها تسهم باطفائها.

في القضايا الوطنية الحساسة التي تحتاج الحكمة وتغليب المصلحة العليا للدولة اﻻردنية وابناؤها، يسقط مفهوم السبق الصحفي، وتبرز الحاجة لاعلام وطني مهني يسخر دواته لوأد الفتنة، وعدم التأجيج دونما قصد أو لقلة خبرة مهنية ، انما تناقل المعلومات التي تسبق التحقق والدقة في بثها احيانا، وربما توافقه، باتت تسبب انعكاسات على ذوو مغدورين، وتؤجج عاطفتهم، وتدفعهم نحو الرد وارتكاب المزيد من اﻻحداث المؤسفة والخسائر.

تدخل وجهاء البلدة العريقة باﻻمس، على راسهم رئيس الوزراء اﻻسبق عبد الرؤوف الروابدة، أثمر باتفاق وجهاء عشائر الصريح على حقن الدماء، وتغليب مصلحة اﻻخوة وابناء العمومة اهل البلدة الواحدة، على أي وكل أمر آخر، وتحكيم لغة العقل والحكمة، واﻻحتكام للقضاء العادل والعرف العشائري، وهو الطريق الوحيد المؤدي الى انهاء اﻻحتقان واﻻزمة هناك، الذي يشد على يدي الخيرين الساعين لاصلاح ذات البين، كل اﻻردنيين صغيرهم قبل كبيرهم.

اخماد الحريق، يتطلب اغلاق مصبات الزيت والوقود التي تؤججه، وترك الحل والربط بيد أجهزة الدولة، وجميع الجهود الخيرة الساعية لطي صفحة الخلاف، اﻻمر الذي يحتم على النائب العام مجددا، اتخاذ قرار فوري بوقف النشر حول اﻻحداث الجارية في بلدة الصريح، مثلما على ناشطي مواقع التواصل ايضا، عدم اﻻنجرار وراء معلومات من شأنها زيادة اﻻحتقان، ﻻ تفريغه.



تعليقات القراء

Tramp al neten
والله الدستور الاردني ...
القاتل : اكل شرب نامة
المغتصب : يقيم احتفال على الضحية
السارق : دفع كفالة وخروج
هتك العرض : سنة حبس وخروج اذا ثبتت الادلة
هذا من لا يطبق الشريعة الاسلامية
انا لا اعلم ماذا يفعلون في البلد
هل هم نائمون
05-06-2017 10:21 AM
الحقيقة
جميع العشائر في الاردن متفقون على الاعدام ولكن .... لا يقبل
هذه هي الحقيقة
05-06-2017 10:27 AM
حسن الغزاوي
يا اهل الصريح . نناشدكم بالله ان تستغلو رمضان وتكسبو اجر كضم الغيض وتتقو الله في ابنائكم وتلتزمو بيوتكم وتعفو وتصفحو وتتركو الامر لله وللقضاء
05-06-2017 11:57 AM
حمدان
..... وكلما اقرأ خبرا كمثل الذي يحدث في الصريح العزيزة اقول : لماذا اصبح يغيب عن اذهاننا صوت الحكمة والتروي والصبر !!!!
05-06-2017 02:18 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات