اغلاق

محا فظ العاصمة : سلام تعظيم


حين يكون المسؤول مجبولا بحب بلده ومسكونا بهموم الناس و مشاعرهم لايخشى الفاسدين ولا يقيم لهم وزنا ويضع مخافة الله امام عينيه عندها يحرز رضى مولاه رب العالمين و ينال احترام خلقه وهذه من النعم التي يمّن بها على كرام الناس وأحسب ان محافظ العاصمة الدكتور سعد الشهاب من كرام المسؤولين وهو سليل عائلة معروفة بالكرامة وحسن الخلق ونصرة الضعيف ووالده الشيخ الجليل المرحوم حسين الشهاب غني عن التعريف فرجولته وكرمه وطيب معشره ودفاعه عن قضايا الغلابى ووقوفه في وجه الظالمين الكبار انتقلت الى نجله الدكتور سعد صاحب الخلق الرفيع الذي شفى صدورنا جميعا ولم يرضخ لكل الضغوطات ولكل الوساطات للتكتم او التهاون مع المتورطين بقضية الدجاج الفاسد فأحضرهم الى مكتبه مخفورين ومن ثم تم تحويلهم الى السجن ليكونوا عبرة لغيرهم وفي سابقة نادرة تم الافصاح عن اسمائهم لتكون فضيحتهم على رؤوس الاشهاد .
الرجل لم يظلمهم ولم يغبنهم بل انفذ فيهم حكم القانون وفق الصلاحيات الممنوحة لهم وهذه هي الجرأة في اتخاذ القرار الصارم والصحيح احتراما لنفسه ولموقعه وحفاظا على سلامة الشعب الأردني الذي اصبحت كرامته مشاعا
وصحته في ذيل اهتمامات الكثير من المسؤولين
واتمنى عليهم ان يمارسوا الصلاحيات الممنوحة لهم بجرأة واحترام للمنصب وان لا يخافوا سطوة الفاسدين ولا يهابوا متانة الحيطان التي يستندون اليها ... كما اتمنى انتهاج نفس اسلوب الدكتور الشهاب بعدم التكتم على اسماء الفاسدين وكذلك اسماء اللصوص والمجرمين من قتلة وسفلة ومتعاطي مخدرات ممن يعيثون فسادا في البلد ليتعرف الناس عليهم وعلى اشكالهم ( المدوّدة ) ليسقطوا من عيونهم .
كما اتمنى على وزير الداخليّة الباشا غالب الزعبي المعروف بحزمه وكراهيته للوساطات وشخصيته القويّة المحترمة ان يعيد النظر بالاليّة التي يتم بموجبها اختيار المحافظين والحكّام الاداريين فهؤلاء ليسوا مجرد مسؤوليين اداريين تنفيذيين بل هم يمثلّون هيبة الدولة واجزم ان محافظ العاصمة المعروف بعدم التعسف عند اتخاذ القرارات قد قدّم مصلحة الوطن على اية مصلحة شخصيّة وكان شجاعا الى درجة اكسبته احترام الشعب الاردني الذي اسعدته طريقة التعامل مع فئة لم تقم وزنا لكرامة الاردنيين وكان همّها المال والمال فقط واجزم كذلك ان محافظ العاصمة بحبسه للمتهمين كان مستندا الى وزير داخليّة صارم محترم لا يقبل لكائن من كان ان يكسر قرارا اتخذه محافظ يتولّى أمانة المحافظة على سلامة الرعيّة المسؤول عنها أمام الله والناس ونحمد الله أن فضيحة الدجاج الفاسد كانت سببا لنكتشف صنف المسؤولين الذين ينتمي اليهم الدكتور الشهاب .




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات