وكالة جراسا الاخبارية | دمعة حرّى من قلب أبي مصعب

دمعة حرّى من قلب أبي مصعب


حين يفقد الواحد منا فجأة رفيقة دربه , صديقة عمره , أم أولاده , زوجته الحنون وشريكة حياته في السرّاء والضرّاء يصاب بالذهول فمصيبة الموت لا يطفيء حرارتها الّا السلوان والصبر والايمان بالقضاء والقدر فكل نفس ذائقة الموت وما الحياة الدنيا الّا متاع الغرور .. أكتب كلماتي ومواساتي هذه لأخي الوفي.

هشام التل ( ابو مصعب ) الذي فجع بزوجته التي اختارها الرحمن الرحيم الى جواره لتكون ان شاء الله في عليّين تاركة وراءها ارثا طيّبا من الدين والأخلاق وحسن المعشر بشهادة كل من عرفها .

أخي ابا مصعب يا من تعلّمنا منك كيف يكون الصبر ومتى يكون .. ويا من تعرف أكثر منّا حسن ثواب الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة حمدوا الله وقالوا انّا لله وانّا اليه راجعون فالدنيا مهما طال أمدها قصيرة ورحلة العمر لا بد لها من نهاية والموت حق وكلنا عن هذا العالم الزائل راحلون والعبرة بمن عمل لآخرته لينال الذكر الحسن في الدنيا وحسن ثواب الأخرة ونرجوا ان تكون أم مصعب منهم ولا نزكّي على الله أحدا.

أعرف يا أخي كم أنت مكلوم وحزين وأعرف أنك تتستر على أنّات قلبك الحرّى وعلى دموع فؤادك التي لم تعد العيون قادرة على ذرفها أقول لك ولكل من فقد عزيزا انّ لحظة واحدة من لحظات الخلود الأبدي في جنّات النعيم هي افضل من الدنيا وما عليها ومن فيها وان الحي الذي لا يموت يختار الى جواره من يحب ومن يحب لقاء الله احب الله لقاءه فعسى أن تكون أم مصعب ممن أحب لقاء الله وربما كانت هذه دعوتها وهي تطوف حول البيت العتيق في عمرتها الأخيرة فاستجاب الله لها ما تمنّت.

أعزيّك يا اخي ابا مصعب وأعزّي أنجالك بمصابك الجلل ولكنني وأن كتبت اليك بعض ما يجول في خاطري فانني أكتب الى نفسي والى كل واحد منا لنكون جاهزين ومتوقعين الزيارة المفاجئة لملك الموت وليس منّا من هو ناج او مستثنى منه فهو قدرنا والكأس المّر الذي سيتجرّعه كل واحد منّا.

الرحيل صعب ولكن الصبر على الرحيل هو البلسم لكل مجروح والرضى بالقضاء والقدرهو من علامات الايمان وحسن الخاتمة

وصدق الله في محكم تنزيله حين قال ( وكل نفس ذائقة الموت ) ولا يجتاز هذا الامتحان الصعب الاّ أحباب الله ونرجوا ان تكون انت ونكون نحن منهم وعظّم الله اجركم و وجزاكم وجزانا وجزى كل مكلوم احسن الجزاء .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات