اعترافات رجل شرقي | وجهة نظر | وكالة جراسا الاخبارية

اعترافات رجل شرقي


بقلم : ايهاب سلامة - قبل وبعد كل شيء سيدتي الشرقية .. يجب أن تعلمي بأن غالبية رجال الشرق، ﻻيشغل مساحات الفراغ في أدمغتهم، سوى شيئين اثنين، واثنين فقط : غريزتهم، و"بطونهم" .. وثالثًا ان زدنا عليها المكابرة، رغم عصر الهزائم !.

في أول حصة بمدرسة الذكورة العربية يعلموننا درسًا يسمى الكذب .. تقول فحواه أنه "ملح الرجال" ! وتعرفين الباقي ..

نتعلم فن الخديعة منذ نعومة إظفرنا .. ونتلقى دروساً في فن الخنوع، والخضوع، والتملق، والنميمة، وننفخ ريشنا كالديوك، وليس فينا من الرجولة في هذا الزمن العربي الرديء، سوى شعيرات تسمى "شوارب" ..

جميعنا عشاق بالفطرة، نتقمص ادوار روميو والمجنون .. ومكبوتون حد الفجيعة، ومستعدون لمطارحة عابرة غرامنا وهيامنا، ونظم قصائدنا الفجائية المختلسة المصطنعة، في أهداب عيونها ..

احذري المثقفين منا خصوصاً .. هم أمهر من يتقنون الدور فلا يخدعنك حلاوة ألسنتهم .. سيروغون منك بعد الوصول اليك، كما يروغ الثعلب !

الجهلة منا يكشفهم غباءهم وغريزتهم منذ النظرة اﻻولى، فلا خوف منهم بقدر متصنعي الثقافة، وأنصاف الشعراء، وأرباع الكتبة .. واحذري مليون مرة من شخص ارتضى لنفسه في زمن الهزيمة، أن يعمل في "السياسة".

دعيك من لغتهم العربية المهذبة، والمشذبة، وقصائد الوجد والغرام.. دعيك من "سبسبة شعرهم".. ونظراتهم الحانية.. هم يضمرون عكس ما يكتبون فاحذريهم، ومن يخبرك غير هذا الكلام مخادع منهم، وكاذب..

كبيرنا الذي علمنا السحر، يرتدي قناع المدافع عن "حقوق المرأة" .. هو أخدعنا فاحذريه، يرمي سنارته في الماء الضحل، يعلق فيها طُعمًا يسمى "تحرر المرأة"، وتسمعي صوته يصدح صارخًا مناديًا بحريتك ..

هو باختصار، يريد منك تحررًا يضمن له سهولة الوصول اليك لا أكثر !.

دعيك من حديثه حول قصة التحرر.. أكثر الرجال امتهانا للمرأة من صدّعوا رؤوسنا بخطاباتهم عن "حقوق المرأة" ..

إياك أن تظني لحظة غباء .. أن ذكورنا تهمهم فصاحتك اللغوية، ومهاراتك السياسية، أو لوحاتك التشكيلية ، وبوحك الجميل.. أو تظني أنهم منبهرون بثقافتك الفذة ..

وحياة رمشك ﻻ يقرأون سطرًا مما تكتبين ..وﻻ يفهمون حرفًا مما تبوحين.. وﻻ يكترثون في داخلهم لحدوتة وعيك وعقلك مطلقًا ..

هم يقودهم اﻻدرينالين .. والتستوستيرون .. وهرموناتهم الذكورية مسيطرة على أدمغتهم .. واﻻ فاخبريني بربك : كيف يصمتّ ذكور اﻻمة ومدعو الرجولة فيها عن امتهان اﻻف العربيات الحرائر، وﻻ يحركنّ رجولتهم المزعومة.. ويستميتون بالدفاع عن .. "تحررك" ؟!



تعليقات القراء

ام راس يابس
ان يأتي كمثل هذا اعتراف على لسان وقلم كاتب اكن له كل الاحترام.. بالفعل احترام آخر
واقع مؤلم ولكنك استاذي عززت لنا فقدان الأمل بعودة ابطال قصص راسخة في اذهاننا ك قيس وليلى وعبلة وعنتر
كل الاحترام لشخصك
18-05-2017 12:34 AM
محمد ابو عرب
والله انك صادق
18-05-2017 01:12 AM
سمرر
ههههههههههه اعتراف جريء من كاتب جري
18-05-2017 01:13 AM
السمرة
يعلموهم من الصغر ان العرب أخوووووووووة
بس ما حدددوا أخوة شو ...............ههههه

طالما هيك حقيقة الرجل الشرقي
18-05-2017 02:31 AM
وداد
والله انت مبدع ايها الكاتب اجميل
18-05-2017 05:12 AM
اميره الى مها
مها تعالي لهون هاي كمان كاتبه قلمه سيف حاد
سلمت وغنمت
18-05-2017 09:02 AM
قرفانه حالي
شكرا الك تعلمنا من التجربه ..كل الاحترام لمصداقيتك
18-05-2017 09:26 AM
هناء..
الاعتراف سيد الموقف.... ابدااااع

كل الاحترام
18-05-2017 10:20 AM
بني حميده
كلام سليم ولكن مش بالدرجه هاي , تعلمنا ايضا الرجوله والكرم وحبنا لبعضنا البعض ليس الكذب والنفاق,,, هنا تعلما من ديننا الحنيف القيم والشيم... ولكن انا معك لكل قاعدة شواذ ... ولكن اقليه اقليه...

وشكرا لك كاتبنا المبدع..
18-05-2017 12:24 PM
قصةحقيقية
بشكر الكاتب على مقالته الجريئة...وبحب اذكره انه الرجال الشرفاء لا زالوا موجودين في هذا الزمن الصعب...والنخوة ما انقطعت من روس الرجال..و حتى ما ما يفهموا اخوتنا القارئات كل الرجال غلط
18-05-2017 02:56 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات