سفير امريكا ل"اسرائيل" :ترامب جاد وعليكم عدم الدخول بمواجهة | صحافة عالمية | وكالة جراسا الاخبارية

سفير امريكا ل"اسرائيل" :ترامب جاد وعليكم عدم الدخول بمواجهة


جراسا -

نشرت صحيفة هارتس العبرية اليوم الجمعة تقريرا مفصلا حول الاستعدادات لزيارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب الى منطقة الشرق الاوسط عموما واسرائيل والاراضي الفلسطينية خصوصا قالت فيه ان السفير الامريكي في تل ابيب ديفيد فريدمان نصح المسؤولين الاسرائيليين بالتعاون الجاد مع ادارة ترامب وعدم الدخول معها في اي الاعيب او الدخول معها في مواجهة حول عملية السلام لان الرئيس الامريكي جاد بالتوصل الى اتفاق سلام .

وقالت الصحيفة ان الطرفان الفلسطيني والاسرائيلي يحاولان التاثير على موقف ادارة ترامب حيث يسعيان الى اظهار نفسيهما انهما الحريصان على التقدم بالعملية السلمية فيما الطرف الاخر هو المعطل فيما تدرس الادارة الامريكية المواقف حتى اللحظة.

وبحسب هارتس فان الطرفان الفلسطيني والاسرائيلي يحاولان معرفة المقترحات التي يحملها ترامب معه في زيارته الى المنطقة مع اقتراب زيارته لاسرائيل وارراضي السلطة .

وقالت الصحيفة حتى الآن، و قبل 10 أيام من وصوله، ليس لدي الرئيس الامريكي خطة منظمة لاستئناف عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية، ولكن لديه الكثير من الحماس والطموح، وقبل كل شيء، العزم على الدفع من أجل تحقيق تقدم تاريخي.

وقد أجرى السفير الأمريكي الجديد في تل أبيب، ديفيد فريدمان، محادثات في الأسابيع الأخيرة مع دبلوماسيين وكبار المسؤولين الإسرائيليين. وفى هذه المحادثات اكد مرارا انه نظرا لرغبة ترامب القوية فى التوصل الى “صفقة نهائية” فى عملية السلام يجب على اسرائيل التعاون مع مبادرته الدبلوماسية ومساعدتها على تحقيق النجاح.

وقال مسؤول اسرائيلي اطلع على اجتماعات فريدمان و طلب عدم الكشف عن هويته فقد وصف السفير الامريكي ترامب بفرصة عظيمة لاسرائيل وانه شخص يريد مساعدة بعدة وسائل منها التوصل الى اتفاق سلام مع الفلسطينيين وكدليل على ذلك، أشار فريدمان إلى أن كل الأشخاص الذين عينهم ترامب للتعامل مع القضية الإسرائيلية هم خريجون من المدارس الدينية اليهودية.

واضاف المسؤول ان نصيحة فريدمان لمحاوريه الاسرائيليين هي الامتناع عن الدخول في مواجهات مع الرئيس ومساعدته على تنفيذ سياساته في الشرق الاوسط.

ومن المتوقع ان يصل فريدمان الى اسرائيل يوم الاثنين وفي اليوم التالي، سيتوجه إلى مقر إقامة الرئيس في القدس، مع سفيري إسبانيا وتايلند، لتقديم أوراق اعتماده إلى الرئيس ريوفي ريفلين.

وسوف يقضى بعد ذلك سباقا مع الزمن لمدة اسبوع لوضع اللمسات الأخيرة على الاستعدادات لزيارة ترامب يوم 22 مايو.

هذا الأسبوع التقى فريدمان مع ترامب لتلقي التعليمات النهائية للرئيس مع الاشارة الى ان وجهة نظر فريدمان تختلف تماما عن وجهة نظر الرئيس حول القضية الإسرائيلية الفلسطينية، لكن السفير الجديد، الذي لا ينسى ولاءه الى ترامب، و يعتزم ترك آرائه الشخصية في الوطن في أمريكا.

وقال شخصان لصحيفة هآرتس و تحدثا مع فريدمان، وكلاهما طلب عدم ذكر اسمها، ان السفير الجديد اعطى ترامب تقييمه الخاص بان فرص التوصل الى اتفاق سلام ضئيلة موضحين ان فريدمان هو المسؤول الوحيد الوحيد فى ادارة ترامب الذى قال للرئيس شيئا من هذا النوع.

وقال أحد هؤلاء اشخاص ان الرئيس سمع نفس راي فريدمان من مسؤولين في البيت الابيض ومن ممثلين لمنظمات يهودية ومن اشخاص يحترم ارائهم لكنه بالرغم من ذلك و حتى الان لم يغير رأيه”. مضيفا انه سيكون من الصعب تغيير راي ترامب.

واشارت الصحيفة الى ان الكثير توقعوا ان يكون لفريدمان تاثير على قرارات ادارة ترامب في الاسابيع الاولى من تعينه الا انهه سرعان ما تبين ان قرار ترامب تاجيل نقل السفارة ومطالبة ادارته بتقييد حركة الاستيطان الاسرائيلي في الضفة اكدت ان فريدمان ليس مؤثرا كبيرا وفق التوقعات.

مسؤولون من اليمين الاسرائيلي ومنظمات يمينية يهودية امريكية انتقدوا فريدمان لعدم عمله بجدية مع ادارة ترامب مشيرين الى ان غيابه فتح المجال امام مسؤولين امريكيين من عهد الرئيس اوباما وما زالوا على راس عملهم لتغيير موقف ترامب والتاثير عليه بشكل ينافي مصالح اسرائيل على حد قولهم.

وبالرغم من هذه الانتقادات قالت الصحيفة ان فريدمان أكثر انخراطا اليوم وبعد عدة لقاءات له مع مسؤولين اسرائيليين قال انه سيتماشى مع سياسة ترامب ويعتزم تنفيذ سياسات الرئيس حتى لو كانت تتعارض مع وجهات نظر الصقور الداعمين لاسرائيل في ادارة ترامب او تلك التي تتعارض مع رايه الشخصي.

وقال فريدمان امام مجلس الشيوخ انه اذا تم توقيع اتفاق سلام خلال فترة ولايته كسفير و تطلب هذا الاتفاق اخلاء مستوطنة بيت ايل بالضفة الغربية التى تبرع بها الاف الدولارات فسوف يدعم الاتفاق والاخلاء لانه يمثل سياسة الرئيس الامريكي والولايات المتحدة الامريكية..



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات