اغلاق

نيوزلندا تسهل لجوء سعودي ارتد عن الإسلام


جراسا -

أثار لجوء رجل سعودي اعتنق المسيحية لنيوزلندا تساؤلات حول سبب اختياره هذه الدولة بالذات، بعد أن هرب من السعودية تاركاً زوجته وأطفاله مقابل العيش هناك بدينه الجديد. إلا أن نيوزيلندا- أو كما تسمى مدينة الهجرة والمهاجرين- تستقبل 750 لاجئا سنويا وفق إحصائيات في عام2002م.

وقد أطلقت الحكومة حملة في أستراليا تهدف إلى جذب الأستراليين والنويزلنديين للعيش في نيوزيلندا بالإضافة إلى أنها توفر للطلاب الأجانب فرصة العمل لديها و البقاء عندها كمهاجرين دائمين.

وتتميز نيوزلندا بنظام هجرة مرن، يهدف إلى استقطاب المهاجرين لسد حاجة سوق العمل بغض النظر عن دياناتهم حيث يوجد في نيوزيلندا وأستراليا آلاف من العائلات  المسيحية المهاجرة من مصر والعراق في حين أن نسبة من يتبع الديانة الاسلامية هناك تشكل 1% من عدد السكان.

وكان راديو نيوزيلندا نيوز ذكر أن الحكومة منحت رجل سعودي اعتنق المسيحية بعد ارتداده عن الإسلام حق اللجوء بعد أن ثبت تحوله للمسيحية. وحسب ما جاء في راديو "نيوزيلندا نيوز" أن والد الرجل السعودي احتجز أمواله واحتجزه لفترة ثلاثة أشهر كي يعود للإسلام، إلا أنه فر إلى نيوزيلندا وطلب حق اللجوء تاركا خلفه أبنائه وزوجته في السعودية.

ووفقاً للشريعة الإسلامية فإنه إذا ارتد المسلم وكان مستوفيا لشروط الردة يُقتل وقد أجمع العلماء بأن الحكم على المرتد لا يكون إلا من قبل القضاء الشرعي، والتنفيذ لا يكون إلا من قبل ولي أمر المسلمين، ولا يجوز الحكم على شخص معين بالردة أو تنفيذ الحكم عليه إلا إذا توفرت الشروط وانتفت الموانع، وبعد الاستتابة ثلاثة أيام، ومحاولة إقناعه بالرجوع إلى الإسلام بالجدال بالتي هي أحسن وإزالة ما عنده من الشبه، فإن لم يتب قتل، وهو قول يخالفه بعضهم في كثير من المناطق الإسلامية حيث يقتل المرتد عن الدين مباشرة وقد يكون الأمر دون محاكمة ولا استتابة.
(ايلاف)



تعليقات القراء

معتوه
يبدو الرجل مدمن على الخمر والمخدرات والنساء وهذه تتوفر في تلك الدول ومن المعروف ان المجتمع السعودي يعاني من مخاطر كارثية بسبب التمسك بقشور الاسلام وترك الاصول والمنابع ولا اقصد هنا الاوفياء لمنهج الحبيب المصطفى وهم على قلة ، وما نراه في السعودية من تطبيق سطحي للشريعة الاسلامية لابد من ان يبرز من هؤلاء من ينحرف عن جادة الصواب.
واريد ان اسال هنا عن المبلغ في الحرمين الشريفين الذي يردد من خلف الامام وبصوت اعلى من صوت الامام ، هل له حاجة فعلية وقطعية وشرعية . حيث ارى انه يخل بتتابع الصلاة وخشوعها ، ثم لماذا يختار على مدى سنين طويلة خطيب الحج في مسجد نمرة وهو يتلعثم ويردد ما يهوى السلطان وتغيب عن خطبته احوال المسلمين الهامة في مشارق الارض ومغاربها وياتي احيانا ذكر اليهود على استحياء، ولماذا يوجد في ذهنية البعض اقوال من مثل : هذا الحرم حرمنا وهذي الكعبة كعبتنا ، وباقي المسلمين دخلاء ، اي بيكفي زودتوها يا .........................
19-04-2010 02:04 PM
الى رقم 1
هذا الادمان بكل دولك العربيه متوفرا
ولماذا نقزم الدنيا عندما يرتد احد عن الاسلام
بينما تفرحون عندما يرتد مسيحي او يهودي الى ا لاسلام هذه معادله
19-04-2010 04:03 PM
مراد
الله راح ينتقم منه لو بعد حين شوفو بعد فتره شو بصير له
19-04-2010 11:12 PM
الى رقم 2
والسبب هو لان الدين الاسلامي هو الدين الصحيح كما قال الله تعالى: (إن الدين عند الله الإسلام )
وقال: ( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين)
صدق الله العظيم
22-04-2010 02:38 PM
الى رقم 2
والسبب هو لان الدين الاسلامي هو الدين الصحيح كما قال الله تعالى: (إن الدين عند الله الإسلام )
وقال: ( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين)
صدق الله العظيم
22-04-2010 02:39 PM
الى رقم 2
والسبب هو لان الدين الاسلامي هو الدين الصحيح كما قال الله تعالى: (إن الدين عند الله الإسلام )
وقال: ( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين)
صدق الله العظيم
22-04-2010 03:08 PM
محايد
قال المسيح عليه السلام مخاطبا اتباعه انتم نور العالم انتم ملح الارض . انا هو الطريق والحق والحياة من يتبعني لا يمشي بالظلمه. وعليه فمن يتبع المسيح له الحياة الابديه
23-04-2010 04:23 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات