اغلاق

أسرانا شرفاء الأمة


أيها الأسير اااااااااااااااااالحبيب البطل
يا فخر ااااااااااااااالبطن الذي لك حمل

لم يثنك الجوع عن ااااااااااااااااالكفاح
ولا ظلام ااااااااااتاااااالزنزانة والمعتقل

سجنوووووووووك كي تكسر شوكتك
ولم يعرفواااااااااااا أنك صلب كالجبل.

حبيبناااااااااااااااا يا فخر شعبك وأمتك
خذلناك أم نجهل كيف ااااااااااااااالعمل؟

نداؤك يتردد في كل ااااااااااااااااالوطن
ولكنه لحكامنا للآن ماااااااااااااااا وصل

مشغولون بحروب تورطواااااااااااااا بها
وكل يحصي كم ااااااااااااااااأخ له قتل ! .

ماذااااااااا نقول لك كي تعرف أننا معك
أيكفي دعائنااااااااااا أو تكفي لك القبل؟

اااااااااااالسلطة ما زالت صامتة كالقبور
كأنهاااااااااااااا أحفاد أبا لهب وأبا جهل !

أيعقل أنها قيادة تهتم بشعبهااااااااااااا ؟
أم همهااااااا الكرسي تتربع عليه للأزل؟

أصمد فأنت من صلب اااااااااااالشرفاء
وليس غيرك وااااااااااااالمقاومة لنا أمل

ااااااااالشمس ستشرق رغم كل الخونة
وبحريتك شعبك قريبا ومعك سيحتفل .








تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات