اغلاق

اخس عليك يا بشار


لو كنت يا بشار أسدا بحق وحقيق لما قتلت أطفال بلدك ولما ( تشاطرت ) على العزّل وتركت اسرائيل التي هاجمتك في عقر بيتك وقصفت مقدمتك ومؤخرتك أكثر من مرّة ... القتلى بالعشرات والمخنوقون بالمئات والعالم القذر يقف الى جانبك ليس لأنك على حق بل لأنه مجرم مثلك
لم يبق لأطفال سوريا أحد في هذا العالم ليدافع عن براءتهم وعن طفولتهم وعن ربيعهم الذي تحوّل بفعل ( الكيماوي ) المصنوع في روسيا والمخصص الى جحيم مستعر..
للاسف كل الى العالم المصاب بجنون الاسد يتحدث عن ضرورة التحقق من الفاعل وهل الامر يحتاج الى دلائل واثباتات .
أشك أنك أسد فالاسد رغم زئيره وسلطته فهو صاحب مرؤة ومن يقتل الاطفال الابرياءهو فاقد للمرؤة وان قتل الأطفال لا يقوم به الا الجبناء وهل هناك عمل قذر وجبان اكثر من هذا العمل وهل هناك خسّة ابشع منها خسّة .

حين شاهدت جثث الاطفال مسجاة لا حراك فيها سألت نفسي كيف يغمض لك جفن يا بشار والأطفال الذين تصاعدت أرواحهم تباع يلعنونك ويلعنون بوتين الذي يساندك ويلعنون نصر الله الذي يقف الى جانبك ويلعنون كل نذل وحقير يقتل اطفال سوريا ليظل متربعا فوق جماجمهم
ان عويل الامهات وانين الطفولة المذبوحة في محراب نذالتك ورائحة السموم التي تسللت الى قلوب الاطفال لتقتل ابتساماتهم ستكون الموقدة التي تحرق قلبك ..
يابشار الله اكبر منك ومن اسيادك الروس والأمريكان والصفويين واذا كان كل العرب والمسلمين عاجزين عن الثأر منك فالله وحده القادر على اذلالاك فأنت مهما تجبرّت لن تكون أعتى من فرعون ومهما تمرجلت فهناك من هو أقوى منك ومن زئيرك .
يا بشار مهما تحدثنا عن وحشيتك وجرائم نظامك نظل مقصّرين في وصفك ووصف كل من يساندك من أناس عمي بصرهم وعميت بصيرتهم عن جرائمك ..
حاولت ان أجد جملة اشفي بها غليلي من جريمة قتل الاطفال بالكيماوي فلم اجد سوى جملة واحدة عنونت بها مقالي واكررها لك و اقول
اخس عليك يا بشار .. اخس عليك وعلى كل من يبرر لك جرائمك ويشجعك على قتل اطفال سوريا الذين ستلاحقك أنفاسهم المخنوقة حيّا وميتا .. ويا اسفي على مجتمع دولي عاهر ينصر الظالم ويدوس على المظلوم حتى ولو كان بعمر ورود الربيع.



تعليقات القراء

ابو العبد.
احسنت قولا
الاخ الفاضل محمود قطيشات

ونسأل الله عز وجل ان يرفع البلاء عن اشقائنا الشعب السوري الشقيق
05-04-2017 11:42 PM
ابراهيم الكرك
أحسنت وأبدعت استاذ قطيشات في وصف هذا المجرم الذي لادين ولا مروءة في وجهه وهو يستمتع في قتل احباب الله ألأطفال .... لكن أعترض هنا على العنوان فهو يصلح للمعاتبه بين ألأصدقاء وماشابه
06-04-2017 12:18 PM
اسماعيل يوسف
كان يجب أن يكون العنوان( ســــــوَّد الله وجهك...)
07-04-2017 03:45 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات