27 مشروعا انتاجيا بعجلون حققوا قصص نجاح مذهلة (صور) | مجتمع جراسا | وكالة جراسا الاخبارية

27 مشروعا انتاجيا بعجلون حققوا قصص نجاح مذهلة (صور)


جراسا -

خاص - ضمن برنامج التنمية الاقتصادية المحلية في الأردن، بدأ عدد من المشاريع الإنتاجية في محافظة عجلون بحصد ثمار التمويل الذي قدمه الاتحاد الأوروبي من خلال منحٍ بلغت بمجموعها قرابة المليون يورو وأشرفت على توزيعها وإدارتها مديرية التنمية المحلية في وزارة الداخلية، واستفاد منها المواطنون العاملون في قطاعات الخدمات السياحية والتصنيع الغذائي والحرف التقليدية، حيث باشرت بعض هذه المشاريع بعرض المنتجات الغذائية والتقليدية التي تشتهر بها عجلون للتداول في الأسواق، وبدأت بعض المنشآت السياحية التي استفادت من المنح الأوروبية بتقديم خدماتها المتنوعة للسياح الأجانب وللزبائن من الأردنيين.

جمعية أنوار عبين التعاونية في قضاء الجنيد في محافظة عجلون كانت إحدى مؤسسات المجتمع المحلي التي استفادت من المنح الأوروبية وأقامت مشروعًا لصناعة وتغليف المنتجات الغذائية التقليدية المستوحاه من تراث عجلون الغذائي، حيث اكدت  فاطمة المومني رئيسة الجمعية لـ"جراسا"  أهمية الدور الذي لعبه برنامج (بليدج) في نجاح مشروع الجمعية، وتزويده بأحدث مكائن الطحن والتغليف والتجفيف التي ساهمت في زيادة حجم مبيعات الجمعية من المخللات المكبوسة بزيت الزيتون العجلوني بالإضافة إلى الزعتر البلدي والبقوليات المجروشة والتين والعنب والبندورة والملوخية المجففة التي تسهم سيدات المجتمع المحلي في إنتاجها، حيث زادت المنحة من فرص العمل في مشروعهم وأسهمت في رفع الطاقة الإنتاجية وجودة المنتج وتلبية رغبات السوق المحلي من هذه المنتجات.

المحافظ محمد السرحان مدير مديرية التنمية المحلية في وزارة الداخلية قال لـ"جراسا" إن المديرية التي تأسست في العام 2004 تعمل كذراع تنموي بالتوازي مع المهام الأمنية التي تقع على عاتق الوزارة للمساهمة في الحد من الفقر والبطالة وتضييق الفروق الإقليمية بين المحافظات، فمن خلال وحدتها في عجلون وضباط ارتباطها في دار المحافظة كانت قد أعلنت عن منح مشروع تعزيز التنمية الاقتصادية المحلية في الاردن (بليدج) PLEDJ ، وتولت متابعة المشاريع في مراحلها اللاحقة.

27 مشروعًا إنتاجيًا مثّل كل مشروع منها قصة نجاح جديدة في الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والأردن، حيث موّل الاتحاد تأسيسها أو تعزيزها على مرحلتين في محافظة عجلون على مدار سنوات ثلاث، فيما تولّى تخطيطها وإدارتها منظمات المجتمع المدني والأفراد، في إطار تنموي أشرفت عليه وزارة الداخلية، للمساهمة في الحد من الفقر والبطالة وتحقيق التنمية الشاملة بالاعتماد على المِيزة التنافسية التي تتوافر في محافظة عجلون، والتي تشكل قطاعات السياحة والزراعة عماد ناتجها المحلي.

 



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات