اغلاق

جمعة حزينة في البحر الميت


لم تكن المعلومات جديدة عليّ ، فقد عرض التلفزيون الأردني قبل أيام تقريراً عن أسعار الدخول إلى المرافق السياحية في البحر الميت ووجدتها مرتفعة ، مع أن أغلب من سألهم المذيع عبّروا عن رضاهم بها ، وقناعتهم بعدالتها، لهذا لم أفاجأ حين اتصل بي صديق قديم يدعوني للكتابة عن تجربته السياحية في البحر الميت ، وسمّاها الجمعة الحزينة ، معبراً عن ندمه لأنه لم يسافر مع عائلته إلى سوريا أو لبنان لأنها أرخص ، وأكثر متعة ، وأخذ يحدثني عن الأسعار.

قال مازن إن الرحلة كلفته مئة وخمسين ديناراً فرسم الدخول عشرة دنانير على الشخص الواحد ، ووجبة الطعام عشرة دنانير للشخص الواحد ، وفنجان القهوة بدينارين ، والغريب أن هناك سعراً للطين المستخرج من البحر هو ثلاثة دنانير.

ويقرأ صديقي لي على الهاتف مضامين إعلانات تفيد باسعار رخيصة جداً للسياحة في دول مجاورة منها واحد لسوريا مع المبيت ليلة بثمانية وعشرين ديناراً ، ولعلّ الامر يفسّر أن عشرات آلاف السيارات تسافر إلى هناك أسبوعياً ، ولا تحتاج كل هذه المعلومات إلى تعليق،.

الدستور
 



تعليقات القراء

رورو
ما هي المتعه في ان يقضي الناس اجازتهم في مكان مسخوط ومغضوب عليه وحذر نبي الاسلام من المكوث به والاسراع عند المرور به والبكاء طبعا كلام الرسول صار نظام قديم لبعض الناس المهم يشموا هوا ناس مستكبره على الله وعلى رسوله وعلى عقيدتهم .
05-04-2010 02:27 PM
الفارس الى رورو
فعلا انك انسانة رائعة وفهمانة صح , عجبني كتير التعليق, والله كلامك جواهر B-)B-)
09-04-2010 05:32 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات