وكالة جراسا الاخبارية | رفع جنوني لأسعار الخضراوات يضرب جيوب المواطنين

رفع جنوني لأسعار الخضراوات يضرب جيوب المواطنين


جراسا -

محرر الشؤون الاقتصادية - وصلت اسعار الخضار في الاسواق المحلية الى اسعار غير مسبوقة خلال الايام الماضية، تزامنا مع سياسات الرفع الاقتصادي الحكومي، والاوضاع المعيشية المتردية للمواطنين الاردنيين الذين صار حصولهم على بعض انواع الخضراوات امرا شبه مستحيل.

تدخل الى احد متاجر الخضراوات لتتبضع فتصدمك الاسعار.. كيلو "البندورة" بدينار اردني .. البطاطا بدينار و10  قروش .. الفاصولياء دينارين و70 قرشا.. الفول الاخضر بدينارين و70قرشا الخ الخ.. اما الفواكه فلم يعد المواطنون يحلمون بشرائها، نظرا لوصول اسعارها الى ارقام فلكية.

ومع تسونامي الغلاء الحكومي الذي اجتاح معظم السلع، اضافة لرفعه الضرائب والرسوم، لم يبق للمواطنين من ملجئ يلوذون اليه سوى المزيد من حالات التذمر والاحباط والاستياء الشعبي العام، من سياسات حكومة الملقي الاقتصادية التي انتهجت الجباية منهم، وجوعتهم واوصلت معيشتهم الى الحضيض.

عندما يعز على المواطن الغلبان شراء بضعة كيلوهات من الخضراوات ليطعم بها افواه اولاده الجائعة، تسقط كل المعايير السياسية والانسانية، ويشعر المواطن انه اصبح بلا قيمة، وربما تساوة له الحياة والممات.

حين تترك الحكومة بضعة تجار يتحكمون باسعار الخضراوات، دون ان يكون لها دور رقابي فاعل في ضبط موجات الاستغلال التي اسمنتهم على حساب المواطنين وقوت عيالهم، تكون الحكومة قد زادت من سياستها الفاشلة، واثبتت انها غير قادرة على ادارة المشهد.

غياب النواب الذين يعيشون في قصورهم العاجية بعيدا عن هموم المواطنين وآلامهم، يجعل من الهوّة الازلية القائمة بينهم وبين ناخبيهم لا يمكن ردمها، ويعزز قناعات المواطنين بضعف السلطة التشريعية الرقابية، التي تركتهم يغرقون في بحر الغلاء والاسعار دون ان تحاول القاء طوق نجاة لهم.

ارتفاع اسعار الخضراوات بشكل جنوني، عكس موجة من السخط الشعبي على مواقع التواصل التي ضجت خلال الايام الماضية، الاصوات فيها مرتفعة منتقدة الغلاء المهول، الذي طرأ على سلع اساسية طالما وعدت الحكومة ودقت على صدرها انها لن تمسها ابدا.

عندما ترى صورة فيسبوكية لمواطن فقير وهو يلتقط "سيلفي" مع "بكسة بندورة" في فيما يسمى "عيد الفلنتاين"، تكون فيها اوضاع المواطنين الغارقين في مستنقعات غلاء الاسعار الحكومي قد وصلت الى مرحلة ميئوس منها ولسان حالهم بات يصرخ: "اني اتنفس تحت الماء.. اني اغرق اغرق"!.



تعليقات القراء

متقاعد.....
هذا مجال خصب للتعليق....ما السر في عدم وجود تعليقات؟
رد بواسطة عادل النوايسة
الناس قرفت و زهقت و تعبت من الصياح

و الصياح ما في حدا بسمعه

لا يفل الحديد الا الحديد
18-02-2017 09:41 AM
ابو العرررريف
هنالك اكذوبه حكوميه تصرح بها كلما ارادوا رفع الاسعار، وهي اكذوووبه
لن تمس الفقراء، لن تمس الطبقه الوسطى....هذه الجمله يا ساده عباره عن اكذوبه ممجوجه وقحه. لا يصدقها الا مغفل مطموس على دماغه وقفاه.
18-02-2017 10:35 AM
مغترب 3
مش مشكلة بس يكمل الملقي رفع الاسعار ...
18-02-2017 11:01 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل
لاحول ولا قوة الا بالله . اللهم اشقق عليهم وثقب عليهم ذنوبهم واوزارهم مثلما يشققون على الفقراء . اللهم لاتجعلهم يقوووون حتى على خدمة انفسهم وهلكهم بصحتهم واموالهم
18-02-2017 11:08 AM
BAN
اكيد شي طبيعي لما يكون عندك حكومه فاسده ومش هامهم المواطن فأخر همها تفكر تراقب الاسعار
18-02-2017 12:51 PM
BAN
حسبي الله ونعم الوكيل بكل مسؤول فاسد بهالبلد
18-02-2017 12:54 PM
ايوب
اقسم بالله اليوم انا شاري موز الكيلو على 75 قرش
رد بواسطة موزة
موز عن موز بفرق
في موز ابو نملة وفي الصومالي وكل واحد اله سعر
18-02-2017 03:56 PM
متقاااعد
لو استقالت الحكومة هل سترجع الأسعار؟ والله ما أعتقد!!!!
18-02-2017 04:36 PM
بسمة عمان
مهي الاسعار بصفحات الموقع اعلاه الاسعار مكتوبة وكلها اقل من دينار للكيلو.
الاختلاف أنه لايوجد رقابة على اسعار الخضروات والفواكه في السوق كل واحد ببيع شكل
20-02-2017 07:39 PM
عليان
عاد قرارات الحكومة كانت مدروسة جدا وما مست الطبقية الفقيرة والوسطى ابدا...
02-03-2017 11:02 PM
ابو سند
الخضروات بهذا الموسم (الوقت )هي من مزارع كبار القوم وعليه تباع باسعار خياليه وزمان كانت تصدر الى اوروبا على متن الملكيه ودونما دفع اجرة نقل .
24-03-2017 07:56 PM
حوته
مش فاضيين نعلق عنا قمت العربية مشغوليين مسؤولينا فيها بس تخلص راح يشوفولنا الموضوع هدول التجار استغلوا انه مسؤولينا مشغوليين وبلعبوا بالاسعار ع كيفهم
26-03-2017 11:39 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات