اغلاق

بعد رفع سعر الكنافة نسيتوا الهريسة يا حكومة


من باب التذكير فقط احببت ان اقول لمجلس وزرائنا العتيد انكم رفعتم سعر الكنافة وقمر الدين ونسيتم ان ترفعوا سعر الهريسة والزبيب والقطين والعجوة ,, يخرب (صنوجكو) شكلكوا نايمين على جوز قص .
امنيتي ان اجد محاميا اردنيا قحّا يتقدم بشكوى الى النائب العام ضد مجلس الوزراء بتهمة تحريض الشعب الاردني على النزول الى الشارع وتخريب البلد ..

من باب التذكير فقط احب ان أهمس في اذن مجلس النواب الذي فقد هيبته ان يرفع توصية للحكومة برفع الضريبة على ( اكفان الموتى ) وعلى اشباح القبور وعدم السماح بالصلاة على الميّت الا بعد الحصول على وصل مالي من وزارة المالية .

على فكرة بشرفكم يا اردنيين هل نحن (ملزوزين ) في هذه الاوضاع لاجراء انتخابات تكلفنا الملايين ام هي لعبة ذكية ( لنتلهّى ) بالانتخابات عن رفع الاسعار وتمرير قرارات تجعل الاردني شحّاد وغريب في وطنه.
بكل صراحة وأمانة اقول بأن الشعب ( بغلي غلي) وان السكوت يخفي وراءه ثورة صاخبة.

احد المحبيّن قال معاتبا لي ان كل مقالاتك هي على نسق واحد فقلت له ان المؤامرة على الشعب تستحق اكثر من ذلك ومهما كتبنا سنظل مقصّرين بحق شعبنا المحترم .

يا دولة الرئيس ويا مجلس الوزراء واستثني هنا اعضاء مجلسي النواب والاعيان لانهم صاروا جزءا من الحكومة يهمهم رضاها ونيل كراماتها

بدلا من ( تبلشوا ) بأمور صغيرة مثل رفع أسعار ( مغيّط ) الكلاسين ومزيل الشعر من الاماكن الحسّاسة عند النسوان وتشجيع الحلاقة على الناشف واستخدام ( الوزلين ) وزيت الشمل بدلا من الكريمات والشامبو لماذا لا تكونون رجالا ( قد حالكو) وترفعوا توصية الى ملك البلاد بتخفيض رواتب الامراء والأشراف وكبار رجال الدولة وتطالبوا بالحد من استعمال السيارات التي هي الاكثر مصروفا من كل السيارات التي في السوق .. ولماذا لا تسـتأذنون الملك ليسمح لكم بتجاوز كل الخطوط الحمراء ومحاسبة الحبايب والانسباء والاصدقاء وكل الذين يستغلون علاقاتهم ومواقعهم .

دولة الرئيس انتم وزملاؤكم اجبن من ان تفعلوها ظنا منكم انكم تغضبون الملك اذا فعلتموها وتناسيتم ان الملك نفسه طالبكم اكثر من مرة بذلك وقال لكم وعلى مسامع العالم ليس هناك في الاردن من هو فوق القانون .

انكم يا دولة الرئيس ومجلس الوزراء تسيؤون للملك اما عن قصد واما عن غير قصد حين تتوجهون الى الشعب ( لتحلبوه ) وتفصفصون

عظامه للخروج من ازمة لا ناقة له فيها ولا جمل ظنا منكم انه الحلقة الأضعف والاجبن وهذا تقدير خاطيء جدا منكم ولا بد ان يتساوى

الجميع في الغرم والغنم فهذا هو العدل بعينه .

وأما اذا ما غاب عن مجلس الوزراء رفع أسعار بعض السلع فانني ومن باب الواجب مستعد لتذكيره بها وعلى سبيل المثال الميرمية والقيصوم والنعنع الناشف واليانسون والكمون وملح الليمون وابر الخياطة والبكل والحبّاسات والكبّاسات والدبابيس والنيلة والصودا وصبغات الشعر ورباطا الكنادر والمفكات ولزقات الكوكس ( ول عليّ ) ما كان لازم اذكّر الحكومة بكل هالاشياء .. بالمناسبة

سمعت ان مجلس الوزراء ينوي طرح كميات كبيرة من المسدسات رخيصة السعر والسكاكين الحادة في الاسواق وهو قرار حكيم اذا ما تم اقراره فهذا يسهّل على الحكومة تشجيع ابناء الشعب على الانتحار والتخلّص من كل صاحب كرامة دون ان يكون لها دخل او تدخّل في ذلك ويساهم في تصريف الأسلحة المكدسة عند المهربين وتجار المخدرات الذين يسرحون على كيفهم .

بعد اليوم سيحظر على الاردنيين تناول الكنافة الناعمة والخشنة والمشكلة والمعمول والغريبّة
والفيصليات وعش البلبل وزنود الست والشيكولاته والماكنتوش والبرمة وبين نارين فهذه كلها ستصبح حلوى حكوميّة نتناولها فقط عندما نبارك للسادة الوزراء والاعيان والنواب حين نصطف على الدور لنبارك لهم طلتّهم البهيّة كمسؤولين دمهم اثقل من زيت ماتور التراكتور ..

مسكين ايها الاردني لأن من يوصي بحبسك او اعتقالك او قطع رزقك هو ابن بلدك هذا الذي يظن انه بفعلته هذه سيكافأ ولكنها النتيجة الحتمية أنه سيجد نفسه ان آجلا او عاجلا خارج الوظيفة وسيندم على كل شيء : صمته على خطأوه ... تحريضه على ابناء بلده وحبسهم والاساءة اليهم .
كثيرة هي النماذج التي اكتشفت خطأها ولكن بعد فوات الاوان.



تعليقات القراء

نصر بطاينه
بحب اطمنك انه اسعار الهريسه ارتفعت والعوامة والكرابيج واصابع زينب وفاطمة , تجار الحلويات ما بخذلوا بس اعزف وهم برقصوا ...
16-02-2017 06:35 PM
ىثص
بعد االضغط الكبير زاد الحمل وخرج غن النص كل من

الامام في المسجد
الكاتب الذي يمتهن الكلمة العذبة و
السائق الذي تجاوز الخط الى الرصيف ليحرق الباص
والمواطن الذي بعد مخالفة خلع ملابسه
والنهاية وماظل شي ترفعوه عن عورة المواطن وسلامتكم
18-02-2017 08:32 AM
وليد احمد
تجارنا جشعون بس بدهم دف يرقصون عليه.....ما صدقوا....فوق ربحهم العالي رفعوا ربحهم كمان واصلا هم أول من يتهرب من ضريبة الدخل والمبيعات لأن مبيعاتهم بلا فواتير
20-02-2017 06:03 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات