اغلاق

الحكومة : " خضاضة ماي لفم كل مواطن " (صور)


جراسا -

نضال سلامة - تصوير أمير خليفة - لم نكن نتصور في الزمن البعيد أن نصل في المملكة الى ما وصلت اليه الكثير من الدول العربية ، حيث كان المواطن في تلك الدول لا يجرؤ على فتح فمه إلا لطبيب الأسنان أو للطعام .

لكن حكوماتنا الرشيدة وآخرها حكومة الملقي أوصلتنا الى تلك الحال ووفرت لكل مواطن خضاضة ماء لتغلق فمه بشكل تام ، ناهيك عن خدمة قطع النفس المجانية في حال طالب المواطن بأعلى صوته بعدم رفع الأسعار واحالة الفاسدين الى القضاء كما جرى الحال بالناشطين الذين تم اعتقالهم مؤخرا بذريعة فاشلة أساءت لنظام الحكم نفسه ألا وهي تقويض نظام الحكم .

الصور المرفقة والتي التقطتها عدسة "جراسا" من وحي مسيرة الحسيني التي انطلقت اليوم تعكس واقع الحال فيما يواجهه المواطنون المعبرون عن الحرية المسؤولة ، وكذلك الصحفيون خاصة صحفيو المواقع الإلكترونية الذين يواجهون رحى قانون المطبوعات والنشر وقانون منع الجرائم وقانون مكافحة الإرهاب في حال كشف وقائع فساد موثقة ملموسة ضد شخصيات نافذة تاجرت بالوطن ومقدراته وكان جزاؤها الشكر الجزيل والترقية الى مناصب أعلى ، لتكبر بطونهم على حساب الوطن الواقع وسط كيان ملتهب .



تعليقات القراء

رؤوف1
مارح يظل الحال كماهو.. المواطن سئم الحياة ولم يعد هنالك شيء يخاف عليه
20-01-2017 04:53 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات