اغلاق

مركبات النواب الفارهة تغطى .. ومواطنون يلتحفون السماء (صورة)


جراسا -

نضال سلامة - ترى لماذا ومن ماذا تغطى مركبات النواب الفارهة من نوع بي ام وغيرها ؟

هل يخشون أن يقوم طفل أضناه الجوع بخدشها ؟ أو أن يطرقها من يقف على أعتاب قبره بضربة عين ؟ أم أنهم يخشون الاحتكاك بسيارات المواطنين الغلابى من نوع "كيا" التي أضحت المعلم البارز لرفاهية الأردني ؟

لربما تكون احدى عطايا الرئيس الطراونة للنواب ومن باب درء الحسد قاموا بتغطيتها ؟ في الوقت الذي يلتحف فيه المئات من الأردنيين السماء ويفترشون الأرض لضنك العيش .



تعليقات القراء

رامي السرور
حسبي الله ونعم الوكيل .. قال نواب شعب .. يشهد الله قبل قليل نائب ..... في شارع الثقافة سيارة ﻻند كروزر .. هل يستقل سيارة عادية ويتبرع للمحتاجين هل يتبرع بجزء من راتبه
08-01-2017 12:10 PM
اكرم فتحي القاروط
السلام عليكم
مثل شعبي يطلق على من يرى عيوب الآخرين ولا يرى عيبه , لذلك نجد أكثر الناس مشغول بـ متابعة الآخرين والبحث عن أخطائهم وقد نسي نفسه وما بها من الأخطاء والزلات وحديث أبي بردة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : يا معشر من آمن بلسانه ، ولم يدخل الإيمان في قلبه ، لا تغتابوا المسلمين ، ولا تتبعوا عوارتهم ، فإنه من اتبع عوراتهم ، تتبع الله عورته ، ومن تتبع الله عورته يفضحه في بيته . خرجه الإمام أحمد وأبو داود ، وخرج الترمذي معناه من حديث ابن عمر .

وقال ألإمام الشافعي رحمه الله :

إذا رمت أن تحيا سليماً من الردى **** ودينك موفور وعِرْضُكَ صَيِنّ

لسانك لا تذكر به عورة امرئ **** فكلك عورات وللناس ألسن

وعيناك إن أبدت إليك معايباً **** فدعها وقل يا عين للناس أعين

وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى**** ودافع ولكن بالتي هي أحسن.

فـ هل كان هذا المثل في محله؟


خلينا نعيش حياة بدون لؤم وخبث وغدر وخيانة وكره وحسد وبغض مشاااااااان الله كل واحد يعدل من نفسه قبل لا يشوف غيره

والحديث النبوي الشريف يقول رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم:

كيفما تكونوا يولى عليكم.

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

خلينا نراجع انفسنا ونصلح من انفسنا واحوالنا قبل ان نصلح غيرنا ونحن عيبنا ليس له وصف

ودمتم

وسامحوني اخوتي في جراسا على الاطالة وارجو منكم التكرم بالنشر مشكورين
10-01-2017 05:06 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات