اغلاق

مقال . اللجان الشعبية في مواجهة الجهات الرسمية .


مما لا شك فيه أن الإرادة الشعبية عندما تتحرر من قيود الخوف وتعرف طريقها إلى الحكومات المتغولة على جيب المواطن والتي تحرمه من حقه الخدمي من الحصول على الدوائر الخدمية التي ترقى الى مستوى اللواء ، عندها تقول القواعد الشعبية كلمتها المشروعة متسلحة بالارادة الشعبية و التصميم والاصرار .

انطلقت مؤخرا في لواء كفرنجة اجتماعات نوعية على مستوى واسع لتدارس سوء البنية التحتية المتهالكة فيه بسبب تقصير الجهات ذات العلاقة من جهة وعدم المساءلة الحكومية لها من جهة أخرى ، في الوقت الذي كان من الواجب على تلك المؤسسات الرسمية كالاشغال العامة والمتصرفية وشرطة السير من ناحية والمؤسسات الأهلية كالبلدية من ناحية اخرى تحقيق تلك المطالب الخدمية ذلك دون الحاجة لان تشغل المواطن بتحقيقها .

وبسبب التقصير الواضح في أداء المؤسسات الرسمية والأهلية خصوصا و الذي كان من الواجب ألا يكون بدأت شخصيات وازنة في مدينة كفرنجة تتحرك وبغطاء شعبي واسع من اجل تحقيق مكتسبات التنمية التي كان من الواجب تحقيقها لولا المعوقات و التخاذلات وغيرها .

فالاجتماعات التي بدأت بخطة عمل تقوم على تشكيل لجان متابعة لتكون اداة ضغط على الجهات ذات العلاقة من اجل حل قضايا عالقة منذ زمن طويل ، مثل ازمة السير الخانقة وسط مدينة كفرنجة وتفعيل مجمع مدينة كفرنجة وغيرها .

و إن تحدي تزايد عدد السكان في اللواء وضع الناشطين عبر وسائل التواصل الاجتماعي عقد الاجتماعات العامة لوجهاء العشائر وغيرهم امام تحد كبير ، بعد ان ذاقوا مر الوعود الكثيرة ، ليشكلوا اداة ضغط على المسؤولين من اجل تنفيذ حقوق مواطني مدينة كفرنجة التي تستحق كثيرا ...



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات