اغلاق

شهيد الواجب


هنيئاً لك الشهادة وهنيئاً لك القصر الجديد ..وهنيئاً للوطن بك وبأمثالك الأبطال.... قبل شهور عدة كنت تعمل وتتعب في بناء بيتك وتجهيزه ولا تدري بأن ملائكة السماء يجهزون لك القصور في جنة الفردوس.. وبأن الحور العين تنتظر لقائك.
محمد نايف كنت كما عرفناك الشاب الخلوق الوفي والمحافظ على صلاته ..وكنا نرى في عيونك الجميلة حب الوطن وفي وجهك البشوش التضحية والإيثار...فكنت في كل جمعة أحب النظر في عينيك لأرى فيها الوطن وأرى فيها الرجولة وأرى فيها الفداء الحقيقي والوفاء ..كيف لا؟ وهي عينان لن تمسها النار، لأنها باتت تحرس في سبيل الله...
فهنيئاً لك ولوالديك وهنيئاً لأهلك وعشيرتك وأبناء بلدك ، لأنهم سيرافقونك إلى جنة الله بفضل شهادتك ....فلا تحزن يا أبا محمد فكلنا أبنائك، ولا تحزني يا أم محمد وزغردي لأن أبنك شهيد حي عند ربه...وهو الوحيد الذي يتمنى أن يعود للدنيا ،حتى يجاهد في سبيل الله والوطن ويستشهد من جديد لما رأى من فضل الشهادة ومنزلة الشهيد..
محمد الجيزاوي عشت بطلاً بين أهلك ورحلت شهيداً لجوار ربك ليحيى ويعيش الوطن....فعندما كنت أنت وزملائك تدافعوا عن الوطن في البرد القارص كنا نحن حول المدافئ نشاهدكم ونتابعكم وقلوبنا معكم ...وعندما كنتم تسهرون الليل لحماية الوطن كنا نحن ننام بأمان..
فهنيئاً لك يا شهيد الواجب ويا شهيد الوطن وهنيئاً لوالديك وأهلك وهنيئاً للوطن بك وبزملائك ، فقد أعطيتم الجميع درساً رائعاً في حب الوطن وترابه.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات