اغلاق

حرق مكتب المعارض المصري "أيمن نور" رئيس حزب "الغد" السابق" بزجاجات المولوتوف الحارقة


جراسا -

القاهرة- تعرض مكتب المعارض المصري أيمن نور الى هجوم بزجاجات الولوتوف الحارقة التي أدت إلى إحراقه.
وذكرت مصادر مصرية مطلعة بأن الهجوم نفذه أنصار رئيس الحزب الحالي موسى مصطفى، حيث قاموا بإلقاء الزجاجات الحارقة داخل المكتب بهدف الاستيلاء عليه بعد اعتصام أنصار نور داخله.

وذكر شهود عيان أن معركة ساخنة جرت أمام مكتب نور بين أنصاره، وأنصارموسى ، الذين حاولوا الاستيلاء عليه، إلا أن أنصار نور المعتصمين داخله أوصدوا الأبواب لمنعهم.

وأضافوا أن أنصار موسى ألقوا على المكتب الحجارة وزجاجات المولوتوف، مما أدى الى اندلاع النيران بشكل كبير فى ستائره، فنزل أنصار نور الى الطابق الارضى للاعتصام، الا أنهم لم يستطيعوا الصمود فهربوا الى النادى اليونانى.

رئيس حزب الغد الحالي المتهمون أنصاره بحادثة حرق مكتب نور رد على تلك الاتهامات بقوله بأن أنصار أيمن نور أنفسهم وراء حرق المكتب، وقال "لسنا بلطجية، ولكننا جئنا اليوم لنحقق الشرعية بناء على حكم قضائي صدر لصالحي بأنني رئيس الحزب".
وأضاف أن جبهته جاءت لمنع إرسال رسالة باسم الحزب إلى الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما تطلب تدخله في قضية أيمن نور الذي كان منافسا رئيسيا للرئيس حسني مبارك في الانتخابات الرئاسية الماضية 2005.

من جهة أخرى اتهم أنصار أيمن نور محافظ القاهرة بأنه يقف وراء الاعتداء على المكتب، سيما وأن الاخير كان قد أصدر قراراً في وقت سابق بنزع كل لافتات الحزب من ميدان طلعت حرب ضمن خطة وضعتها المحافظة لتغيير وجه القاهرة.، وقدمت شكوى رسمية الى جهات معنية اتهمت الشكوى خلالها وقوف ما أسمته "جهات ذات نفوذ" في الحزب الوطني الحاكم بأنها متواطئة بحادثة الاعتدداء


يذكر بأن المعارض المصري ورئيس حزب الغد السابق أيمن نور كان قد نافس الرئيس حسني مبارك في انتخابات عام 2005 ، وسجن لمدة خمس سنوات لادانته بتزوير أوراق تأسيس حزب الغد لكن نور يقول ان القضية سياسية.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات