اغلاق

متسلقون جدد


أبو خليل بعد ما تقاعد من العسكرية وقعد بالدار لا شغله ولا عمله.. وكان بس شغل أكل وشرب ونوم ولعب شدة ، ودائما بحكي للناس انه بشتغل (رابع شده) للي بده...وبعد ضغط من زوجته و قرايبه على انه يشتغل ..وعلى قول : (قعود الدار مش لايق على الزلمه) ... أبو خليل قرر يدوًر على شغله خفيفة لطيفه تناسب عمره ..المهم لقاه أحد زملائه القدامه وقال لأبو خليل : شو رأيك تشتغل معي؟ ... أبو خليل : على طول ، من اليوم إذا بدك... بس شو الشغل؟ ..رفيقه قال: بدنا نزوج هالختيارية اللي بيجونا من الخليج وبطلبوا وبدوروا على عرايس ...وفعلا صار أبو خليل يشتغل مع صاحبة ويستغلّوا فقر وضعف اللاجئين ويزوجوا بناتهم اللي بعدهن بالصف السابع والثامن من ختيار خليجي مكنّز وعمره فوق الستين سنة... وكان يقبضوا على هاي الجيزه مش اقل من ألفين دينار... وفعلاً طجّت الأمور وزبّطت مع أبو خليل وأشترى سيارة آخر موديل وأشترى أرض ..وصار وأتصور أبو خليل ومش بس هيك ..أبو خليل تزوج وحده اصغر من بناته، وبنى بيت جديد وسكن فيه معها ...
فهذه الظاهرة التي يستخدمها بعض مريضي الأنفس وهي التدليل مقابل المال باتت منتشرة بشكل كبير في قرانا وبلداتنا وهؤلاء المتسلقون الذين يستغلون حاجة اللاجئين وضعفهم.. ويتسلقوا على مصائبهم للحصول على المال ..وكل هذا على ظهور المساكين وعلى حساب البنات اللي بعدهن طفلات وما بعرفن بالدنيا شيء...من وراء أفعالهم الشنيعة والفاسدة...والمشكلة هذا الشخص صار يشوف حاله على الناس بالمصاري اللي معه، ونصّب حاله شيخ ووجه لعشيرته....
نقول لهؤلاء الذين يبحثون عن الشهرة والمال من هذه الأعمال السيئة وغيرها مثل ( التجارة بالمخدرات والحشيش والجوكر وترويجها وبيعها للناس ولطلاب المدارس)، بأن أبو لؤلؤة المجوسي قتل سيدنا عمر فأصبح مشهوراً ، وغدا قبره مزاراً يؤمه المنافقين ...وكذا فاتك ألأسدي كان إعرابياً يأكله القمل ..قَتل المتنبي فأصبح مشهوراً ودخل كتب التاريخ..وعبدالرحمن بن ملجم كان صعلوكاً قميئاً طعن سيدنا علي ودخل كتب التاريخ أيضاً...فالصعود إلى الشهرة من قبل بعض الوضيعين له أشكال عدة إذ يعتقد بعضهم بأنه يستطيع أن يصبح مشهورا فيما لو جمع المال على حساب مصائب الناس وأوجاعهم ...فالطموح جميل ولكن إذا كان بعرق الجبين والمثابرة والجهد ، وليس بقتل الآخرين وتشويههم والتسلق على حساب نشر السموم بين أبنائهم ...وصدق من قال : طالما أن الأسود لا تملك مؤرخين ، ستبقى حكايات الصيد تمجّد الصيادين فقط



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات