اغلاق

إضاءة على المجموعة الشعرية "غربة الأقحوان


جراسا -

بقلم: صابرين فرعون - يرمز نبات الأقحوان للإخلاص، وله تسميات عديدة في البلدان العربية، وما يهمنا هنا، لماذا الأقحوان وما المقصود به في عنوان المجموعة الشعرية "غربة الأقحوان" للشاعر حسام الزعبي، وما يخفي في طياته من مفاتيح لغوية..

"زهر الغريب" أحد أنواع الأقحوان وهو الدمشقي الذي يشير لوطن الشاعر، له مدلولاته على طول النص الشعري، نستدل به على الهوية بين المنفى والوطن، حيث تحتضر الجغرافيا ويكون الطموح والأمل بوابة لتجاوز عتبة الموت اليومي..

يلحظ القارئ تأثر حسام الزعبي بشعراء مثل: محمود درويش ومظفر النواب ونزار قباني، كما تسيطر القوالب الخبرية والإنشائية على النص، مما جعل اللغة طرية مطواعة تعزف على إيقاعات الرمز والتخييل، مما جعل من التسهيد واستنهاض الهمم مقابلاً للخيبة، يظهر ذلك جلياً في معظم النصوص وخاصة نص "نهد واحد لا يكفي":

واسم حبيبتك الأولى الميتة
واسم وطنك الميت
وإن وجدت كل هذا مكتوباً
فلا مانع من تقرأها
وتقرأ على روحك السلام
ومت عزيزاً كما مات الشجر
وماتت الغيمات ومات المطر ..
يحافظ أيضاً على الموسيقى الداخلية والتوكيد، مما يسكب في النص التفاتات شجية متفاوتة، يستحضر فيها مكاناً وزماناً يشكلان امتداداً حقيقياً برغم الاستعارات والتشبيهات، كما في نص "شاشتي عالمي":
تعلق في سمائك حلمك سحابةً سحابة
تزرع في أرضك مواسم الحب قصيدةً قصيدة
تلون شجر أمنياتك ورقةً ورقة
تستعيرك من شفاه الطفولة ضحكةً ضحكة..
وأيضاً يعتمد السجع، تاركاً عمقاً حسياً يقع في نفس القارئ، كما في نص "ليل الحبيبة":
لا ذنب لي إن كانت تعويذات قصائدي
معلقةً على حبال الغسيل
تلمسها أيادي النساء وتصافحني
لا ذنب لي إن فسد وضوء القصيدة بين يدي
ومات عبدة الشعر من حولي
وبقيت وحدي...
حسام الزعبي إعلامي وشاعر سور مقيم بالإمارات، صدر له مجموعات شعرية : "قناديل وأحلام"، "أحلام المجانين، مقالات تربوية "صرخة وطن"، وكلها عن دار فضاءات للنشر والتوزيع..



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات