اغلاق

ابتسامات


 يقال إن من أهم الأسباب التي تدفع شركات الطيران للاستعانة بالمضيفات الجويات هو أن المسافر يتعرض لمصاعب عديدة قبل مرحلة ربط حزام الأمان داخل الطائرة، بعض هذه المصاعب مباشر كمشكلات الوداع والفراق، ومتاعب السفر، وبعضها غير مباشر يستشعره في عقله الباطن فقط.

وحتى يستعيد المسافر القلق شيئا من طمأنينته وثقته بنفسه، توصل الخبراء المعنيون إلى أن أفضل وسيلة لذلك، هي أن تستقبله المضيفة الجوية بابتسامة حلوة ومعاملة رقيقة تزيل بهما الكثير من الكدر الذي علق بأعصابه قبل الصعود إلى الطائرة، ويشترط كما يقال – وحتى تكتمل المهمة – أن تتحلى المضيفة بالروح الواثقة، والشخصية القوية، وكل ما يوحي بجمال الملامح الداخلية مع الشكل المقبول القريب من القلب ! ولنهبط من السماء قليلا لنحاول مناقشة مدى صحة الفكرة إذا ما طبقت بشكل عام في حياتنا الاعتيادية هنا على الأرض، بين الموظف والمراجع، وحتى بين الزوج وزوجته! فلو فكر أي موظف بعقلية مضيفة جوية أو مضيف جوي... وتأمل قليلا في ظروف المراجع الذي يقف أمامه، الذي يكون قد ترك عمله ومصدر رزقه، وذاق الأمرين حتى استطاع إيجاد وسيلة المواصلات المناسبة، أو ربما إيجاد مكان لإيقاف سيارته أمام الوزارة أو الدائرة، وبعد هذا يكون قد سئل عند الباب عن اسمه وهويته وسبب زيارته . . فلو راعى أي موظف مثل هذه التفاصيل، سيرى كم سيكون عمله إنسانيا رائعاً إذا استقبل مثل هذا المواطن بروح متعاونة متفهمة وبمشروع ابتسامة على الأقل، إن كنا لا نستطيع أن نطالب هنا بابتسامة رائعة وجاذبية خاصة!

أما بين الزوج وزوجته، فبعيدا عن المواعظ والحكم المستهلكة التي نصدع بها رأي المرأة عادة فيما يخص طقوس الحياة الزوجية والزوج الكريم، فقد أدهشني موقف أحد الأزواج من زوجته في هذا الشأن، إذ قال: كنت أحث زوجتي على إجراء أي تغيير على روتين حياتها المنزلي كالاشتراك في دورة تعليمية قصيرة مثلا، أو المشاركة في عمل تطوعي . . إذ أشفق عليها من رتابة الحياة المنزلية وثقلها، وعليه، فأنا، وإن كنت أفتقد ابتـسـامـتـها ساعة عودتي من العمل، فإني أتفهم الأمر جيدا، وأشعر أني كرجل أكثر حظا منها وأسعد . . فخروجي إلى العمل وإن كان يترتب عليه كما هو معروف الكثير من الضيق والتعب وشد الأعصاب، إلا أنه نوع من التغيير يجعلني أشعر بالحنين إلى دفء البيت وهدوئه . . هذا الهدوء الذي ليس له أي طعم في حياتها، ولم يعد بالنسبة إليها مطلبا أو مصدر راحة! والمرأة، أية امرأة، لا أحسبها تطالب أو تحلم بأكثر من هذا التفهم الجميل، وقد يحثها مثل هذا الفهم على مزيد من العطاء، ومزيد من الابتسامات!

إذن، فما يجري هناك فوق على متن الطائرات . . قد يطبق بشكل أو بآخر هنا على الأرض لنكمل رحلة الحياة الطويلة بأقل قدر من التعب، وبكثير من العلاقات الإنسانية الراقية بأكبر عدد من الابتسامات...

د.لانا مامكغ
 
الرأي



تعليقات القراء

احمدالبطاينه ح
حقاً يا دكتوره تستحقين كل احترام وتقدير مني ومن كل مشاهد علي اسلوبك الراءع بتقديمك للبرامج والنصاءح والابتسامه الحلوه وان المضيفه الجويه هي الانسانه الطيبه اللتي كماتصيفنها لااستقبالها للمسافر تعطيه الارتياح من وداع الاحبه الحزين عند السفر والصعود الي الطاءرة مع تحياتي لك ولجراسيا
14-03-2010 02:18 PM
احمدالبطاينه ح
حقاً يا دكتوره تستحقين كل احترام وتقدير مني ومن كل مشاهد علي اسلوبك الراءع بتقديمك للبرامج والنصاءح والابتسامه الحلوه وان المضيفه الجويه هي الانسانه الطيبه اللتي كماتصيفنها لااستقبالها للمسافر تعطيه الارتياح من وداع الاحبه الحزين عند السفر والصعود الي الطاءرة مع تحياتي لك ولجراسيا
14-03-2010 02:19 PM
yazan
بالنسبة لي فأني أهديكم أبتسامة ... :-)
14-03-2010 08:00 PM
سامي أكسيد الكربون
انتي عظيمة والكلمات الجميلة لا تخرج الا من أفواه الحكماء وأجمل صباح يمر بنا كلما كنتي ضيفتنا على الشاة الحبية فكل الاحترام والتقدير لمنبع العقل والفقه الذي لا يزول
14-03-2010 11:13 PM
د.محمد الرفوع
انتي كاتبة رائعة وانسانة متحضرة.
15-03-2010 02:04 PM
الطبيب الشرعي وائل حياصات
انت انسانة رائعة ومرتبة ومتواضعة ومن تواضع لله زاده عاواً وهذا اقل ما يقال عنك ايتها الدكتورة
15-03-2010 07:25 PM
عماد سعدالدين هاكوز
د.لانا مامكغ .. كل الاحترام والتقدير لكي دوما ولما تقدمينه من برامج ومواضيع مختلفة وكتاباب رائعة تنال اعجاب الجميع .. فالابتسامة والضحكة والحوار الممتع والشيق .. تتمتعين به بكل صباح .. وبالتوفيق دوما ان شاء الله ست لانا .
16-03-2010 10:19 AM
عمرصرايره
حقا انك تستحقين كل احترام وتقدير ومعروف عنك الابداع والتميز والعطاء ودائما كلماتك جميله ومهذبه ومؤدبه فأنت دائما مميزه في كل المواقع سواء في الجانب الاكاديمي حيث كنت مدرسه لي لاكثر من مساق اكاديميكذلك في الجانب الاعلامي وجانب الكتابه والى الامام يادكتوره لانا
16-03-2010 12:47 PM
عمرصرايره
حقا انك تستحقين كل احترام وتقدير ومعروف عنك الابداع والتميز والعطاء ودائما كلماتك جميله ومهذبه ومؤدبه فأنت دائما مميزه في كل المواقع سواء في الجانب الاكاديمي حيث كنت مدرسه لي لاكثر من مساق اكاديميكذلك في الجانب الاعلامي وجانب الكتابه والى الامام يادكتوره لانا
16-03-2010 12:48 PM
سلطي
الابتسامة يا دكتورة تفتح الابواب المغلقة وتزيل كل الحواجز بين الطبقات,وتزيل حقد الفقير على الفني وحقد الضعيف على القوي وحقد الجاهل على العالم وتزيد من اواصل القربى والمحبة بين الناس وتفرغ كثير من الشحنات الزائدة التي تؤدي الى الانفجار المفاجىء.
يسلم فمك على هذا الكلام الرائع ايتها الاديبة خلقا وعلما.
16-03-2010 03:49 PM
ا ارددني ابن البلد الى رقم 6الدكتور وائل حياصات
كل الاحترام لك على كلماتك الرائعة بالفعل هذا اقل ما بقال
16-03-2010 08:41 PM
اماراتي00971506417277
السيده الدكتوره الكاتبه المحترمه د. لانا مامكغ

قرأت لك الكثير في صحف ومواقع الكترونيه

وتمنيت أن أجد عندك حلا لمعضلة في حياتي

تسكن جوانحي......راجيا ومتمنيا تواصلك الكريم

وشكرا
17-03-2010 11:35 AM
امل الشرمان
د.لانا مامكنغ لك مني كل المحبه والاعجاب والتقدير فانا اعتبرك من اعز صديقاتي فانت تدخلين بيتي ثلاث مرات في الاسبوع صباحا وفي كل مره استقبلك بلهفه وشوق لك ولمواضيعك الجميله وارائعه احاول ان اشاركك الحوار واتمنا ان اعرض عليك افكاري المتواضعه علكي تجدي ما ينفعك فيها فاتا كثيرا ماستفدة منك ارجو واتمنى ان احصل على اي عنوان لك لنتواصل الله يعطيك الف عافيه واتمنى لك كل التوفيق
17-03-2010 03:38 PM
رائد العتوم - جرش
انت دوما متألقة بروحك وافكارك البسيطة الرائعة ، اتمنى لك التوفيق دائما .
17-03-2010 11:00 PM
متابعة ل د. لانا
اسعد الله صباحك بكل خير واتمنى من الله ان يمن عليك دائما بالصحة والعافية والله انني اتابع يوم جديد فقط في الايام التي تكوني مشرقة فيه كالشمس ادامك الله ومتعك دائم بالابتسامة التي افتقدناها كثيرا
18-03-2010 09:46 AM
عنبره
الله يعطيك العافيه عن جد مقالاتك دائما رائعه جدا والله يوفقك لما يحب ويرضاه.
18-03-2010 02:06 PM
ابن البلد
صدق قلمك يا دكتورة.
19-03-2010 11:29 PM
راسم المعالي
دكتورة لانا.....رائعة انت والاروع هو ابتسامتك الاجمل من ابتسامة الموناليزا...فانا اتابع مقالاتك في الصحف منذ العام 1983....وفي التلفزيون....ذوقك رائع خصوصا في نوعية الموسيقى اللتي تحبين .والطبيعة اللتي تعشقين .... ولا انسى ذلك الهدوء والصفاء اللذي يريح النفس ..والله انني لا اجاملك سيدتي ولكنه بعض من واقع الدكتورة لانا.......شكرا سيدتي..وفقك الله ورعاك ومتعك بالصحة والعافية والجمال ..جمال الروح اللذي بات عزيزا في هذا الزمن القبيح والقاسي
21-03-2010 12:28 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات