اغلاق

الشؤون السياسية وزير بلا وزارة


عندما تراجع وزارة التنمية السياسية تشعر بالاسى والحزن على حاله الامبالاة التي يتعامل بها الموظفين وترى اعلى حالات الترهل على الاطلاق ويترسخ في ذهنك أن هذه الدولة لن تتطور درجه ونحن في هذه الحاله المزرية ما يحزنني اكثر أن الوزير من انشط الوزراء والاعلى سوية بين الوزراء في علم السياسة .ولكن ماذا بيده أن يعمل والثوب مهترأ من الاصل.و بالامس تذكرت أن احد وزراء التنميه السياسية السابقين قد كتب للملك مطالبا بألغاء هذه الوزارة لعدم وجود دور حقيقي لها وتذكرت ايظا عندما زارنا وزير التنمية السياسية والكوادر التي جاءت قبله للترتيب والتي جاءت معه وهذه التكاليف التي تعكس حالة من الاستعراض الذي بلا معنى وكان لسان الحال يقول انني اسمع جعجعة ولا ارى طحنا..واليوم وانا اتحدث مع بعض الصحفيين عن حال هذه الوزارة اقترح صديقي الكاتب والمثقف العميق رجا طلب أن يكون المطلب وهو كان الاولى بالدولة أن تستبدل هذه الوزارة التي شكلت من عام ٢٠٠٣ ولم يكن لها أدنى تاثير بوزارة تحت مسمى وزارة حقوق الانسان .
معالي الوزير الصديق لطالما امنت بفكرة وجودك بالمنصب الحكومي لانك تمثل شريحة من المجتمع واسعة ولكن معاليك افتح باب مكتبك وتجول في اروقة وزارتك لتعرف انك وزير بلا وزارة



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات