اغلاق

عجلون .. "عراق الوهج" كهف يحاكي مغارة جعيتا (صور)


جراسا -

محمد النواطير - تعتبر محافظة عجلون من اجمل المحافظات في المملكة لما تتمتع به من اجواء غير اعتيادية سواء كانت بفصل الصيف او الشتاء ، ناهيك عن طبيعتها الخلابة ووديانها واشجارها وكهوفها التي تعتبر من اكبر الكهوف في المملكة.

وضمن الطبيعة الخلابة التي حباها الله للمنطقة تتواجد سلسلة من الكهوف داخل الجبال على بعد ٤ كم باتجاه الجنوب الغربي لقلعة عجلون ، ضمن منطقه تعرف باسم احراش كفرنجة وهي سلسلة جبلية ترتفع عن مستوى سطح البحر ما يقارب ٨٠٠ م تطل على سد وادي كفرنجة ووادي كفرنجة عجلون وجبال فلسطين وغور الاردن وتقع على مسار الجب ممر كفرنجة بطول ٨ كم  لعل ابرزها كهف "عراق الوهج" الذي يقع  على تكوينات رسوبية تعود الى ملايين السنين وتشبه الى حد كبير مغارة برقش الجيولوجية.

ويتمتع الكهف بمناظر ساحرة من الداخل والخارج، وما أن تدخل فيه حتى تشعر أنك تعيش في عالم اخر، حيث الطبيعة نحتت عبر الاف السنين رسوماتها ونقوشها وزخرفاتها التي تكاد توقف الانفاس حال رؤياها.

يقول رائد شعبان لـ"جراسا" الذي عاش في "عراق الوهج" فترة من الزمن، انه كان يقصد العراق عدد من السائحين لاستكشافة وبعض المواطنين المحليين الا انهم يتفاجؤوا ، بواقع عدم الاهتمام حكوميا بهذا الكهف الذي يقدر عمقه بـ13 كيلو متر تقريبا ، ولفت الى ان الكهف فيه الكثير من النقوش والاشارات ، وهو يربط عجلون بكفرنجة .

واكد شعبان ان سبب تسميته بـ"عراق الوهج " لخروج البخار من موقع واحد معروف ولا يخرج البخار الا بعض الايام في شهر معين من السنة وفيه 7 ممرات وسراديب ، وبعض المياه وخاصة بفصل الشتاء ، مشيرا الى انه اجمل من مغارة جعيتا في لبنان ومن مغارة برقش في اربد .

"جراسا" زارت موقع العراق ومشت مسافه بداخله والتقطت بعض الصور للعراق من الداخل والخارج ، ولاحظت انه يحتاج الى اهتمام وصيانه من قبل وزارة السياحة والاثار، لتنشيط السياحة الداخلية والخارجية ، سيما وانه يشكل مكان جذب سياحي، خاصة لعشاق المغامرة والتسلق والانزالات الجبلية .نعرض بعض منها ليتعرف عليه المواطن ، ثم وزارة السياحة فربما توليه الاهتمام اللازم.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات