اغلاق

شائعات .. البقاعي خلفا للبلتاجي فهل هي صحيحه وهل يصلح


كثيرا ما نسمع بشائعات تروج وتتردد على مسامع الجميع بأن هناك ما هو قادم أو موعود للحلول في أحد المناصب وغالبا ما تكون تلك الشائعات من صنع من يرغبون بلفت الأنظار إليهم أو العودة إلى بؤرة الضوء مرة أخرى آملين بأن تتحول تلك الشائعة إلى حقيقة.

وليس أدل على ذلك إلا من الشائعة التي تروج بأن البقاعي قادم للحلول في منصب آمين عمان وأنه موعود بهذا المنصب منذ 4 شهور ليحل محل آمين عمان عقل بلتاجي والتي أن صحت لتمت منذ وقت طويل.

ورغم ما يشاع فهل يصلح البقاعي ليكون خلفا لأمين عمان عقل بلتاجي والذي قضى على الواسطة والمحسوبية في الأمانة ونظم الطرق والشوارع وأشرف بنفسه على نظافة شوارع عمان وإنجز الجسور لتخفيف الأزمات في عمان وهو ما نجح فيه نسبيا عدا عن إشرافه المباشر على العديد من المشاريع والتي كنا نأمل بتحقيقها وهو ما تم في زمن بلتاجي.

ورغم اختلافي مع أمين عمان حول ذهابه نحو الاتجاه على نص القانون إلا أنه من وجهة نظري ونظر المحللين في جراءة نيوز يبقى الأفضل لقيادة الأمانة في متل هذه الظروف التي تمر بها أمانة عمان والتي تحتاج لإكمال المشاريع التي بدأها عقل بلتاجي وإشراف منه شخصيا.

في الجهة المقابلة نجد أن البقاعي كان نائبا للأمين لفترة طويلة ولم نجد خلال فترة توليه هذا المنصب لأية إنجازات تذكر.

كما أن صداقته للعديد من النواب السابقين والتي قد تعيدهم اليها للوساطة فيما لو كلف البقاعي بتولي أمانة عمان هو سؤال يطرح نفسه هل يصلح البقاعي لتولى الأمانة في مثل هكذا وقت ورغم أن المحللين في جراءة نيوز لا يرجحون ذلك بسبب حجم الإنجاز الذي أنجزه بلتاجي في فترة قصيرة جدا من خلال تسلمه لأمانة عمان.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات