اغلاق

الكذب من ابرز مميزات المسؤول الإعلامي العربي


كتب النائب السابق علي السنيد - خاص - نادرا ما يصدق المسؤول الإعلامي العربي في تصريحاته، او لقاءته مع الجمهور، او رسائله المبثوثة عبر الاثير.

وهو يجيد فن الكذب بامتياز، ويعد مراوغاً بحكم موقعه حيث يلوي اعناق الحقائق، ويبرر السياسات بالقفز عن خلفياتها الحقيقية ، وهو مصمم بحكم دوره لأن يضلل الناس، ويبعدهم عن فهم واقعهم الحقيقي كي يستمر صمتهم ، وتستمر السياسات التي تستثنيهم وتخدم طبقة الحكم ، وتستغفل عموم الناس، ولا تراعي مصالحهم في عملية الحكم او تطلعاتهم الوطنية.

ودور المسؤول العربي الإعلامي مكشوف، وهو الناطق باسم عملية حكم تخدم في اطار الطبقة السياسية ، وهي منفلتة عن سيادة الشعوب، ولا تحقق مصالحها، وانما تستغل صمت الناس. وهذا المسؤول - يا رعاه الله - يسعى بكل إمكانات المراوغة لديه لاقناع الجمهور بمهنية عملية الحكم ، وعملها في الصالح العام.

وهو للاسف ليس مسؤولا امام احد ، ولا تجري عليه المساءلة مهما جر على شعبه من ويلات، وحيث السلطة العربية لا تنتظمها عملية ديمقراطية حقيقية ليكون الحكم منبثقا عن الإرادة الشعبية ، ومعبرا عنها، ومحققا للتطلعات الوطنية.

والغريب ان هذا المسؤول ما يزال يعتقد ان الناس تقبع في كهوفها تنتظر على احر من الجمر اخر تصريحاته كي يتشكل وعيها تبعا لذلك، وما يزال يظن ان فمه هو مصدر المعلومات الوحيد، وان أقواله تقع من الناس في موقع صدق، ولا يدرك ان الشعوب تحررت من اضاليل السلطة، وأصبحت قادرة على الفهم، والاستنتاج، ولم تعد تصفق لكل مراوغ يفتقر للمصداقية.

وليس سرا ان الخطاب الرسمي لا يحظى بادنى درجات المصداقية لدى العامة، وان إعادة الثقة بالمؤسسات تتطلب رجالات وطنية نزيهة يديرونها ويرتقون بها، وان تولى المسؤولية العامة لحكومات وطنية ولرموز وطنية تجتذب الشارع الى عملية الحكم بدل ان تبقى نذر الفوضى تقف على الأبواب. وبدل ان تبقى خطابات الأكاذيب تحاول تطويق المشهد ، وقد اتسع الفتق على الراتق.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات