اغلاق

الشعوب والبرسيم .. !


احد اهم الاسباب التي تجعل الحكومات تتغول على الشعوب هو الشعوب ذاتها ، فلا يمكن لحكومة ان تتجرأ على شعب اعتاد على الوقوف بوجهها لان الشعب يدرك انه مصدرا حقيقيا للسلطات فتراها تقوم بعملها واداء واجبها على اكمل وجه ، ولا يجرؤ أيا من اعضائها التعدي على حق من حقوق المواطن لأنه يعلم انه سيحاسب ليس فقط بفقدان منصبه بل سيحال الى محكة عادلة بعدها سيتم ركنهُ في مزبلة التاريخ ويُنسى بها حتى يحين موعد حرقه مع باقي النفايات التاريخية .

اما في الدول التي مازالت شعوبها لا تدرك معنى ان تكون مصدرا للسلطات ، حتما لن يخشى المسؤول من التعدي عليه والتغول على حقوقه مهما صغرت لانه يعلم ان هذا الشعب هو مثل قطيع الخراف لا يجرؤ ان يرفع صوته الا لطلب البرسيم وان حاول سيلوح له بالعصا ويحرمه من البرسيم وبالتالي سيرضخ هذا القطيع امام افعال سيده ويبرر افراد هذه الشعوب سكوتهم وخنوعهم حاجتهم للبرسيم حيث عاشوا الدور واعتقدوا انهم خراف حقيقية !
سيبقى هذا الشعب الخانع على هذه الحال حتى يأتي دوره في الذبح على مذبح الشهادة للذود عن مصالح هذا المسؤول الذي سيظل يحمل عصاه لهذا الشعب الذي ارتضى على نفسه ان يكون قطيعا ينتظر البرسيم والتضحية .

لا ادري كيف لهذه الشعوب ان تمارس حياتها وتتباهى امام شعوب العالم المتحررة وانها تطبق الديموقراطية اذا كانت لا تعرف ابسط قواعدها وانها مصدر السلطات ولا تعلم انها هي من يدير الدولة وما راس الهرم الا رمزا يشاركهم الحكم مثله مثل اي واحد فيهم بفارق المقامات

ان وصول الشعوب لممارسة دورها الحقيقي بحاجة الى قادة حقيقين يقودونهم الى التحرر من تحت سياط الظلم والفقر الذي رزحوا تحته هم وابائهم واجدادهم على مر سنوات طويلة مما افقدهم قدرتهم حتى على التعبير عن عدم الرضا خوفا من فقدان البرسيم ويخلعون عنهم ثوب الصوف الذي يرتدونه وهما فتخيلوه حقيقة .

لعنه الله على البرسيم ان كانت الشعوب ستبقى تحت رحمته .
لنحيا بسلام ... رب اجعل هذا البلد آمنا



تعليقات القراء

سوسن
على الوجع يسعدك
02-10-2016 01:11 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات