اغلاق

الارهاب و تحدي الصعاب


يُمارس الارهاب بشكل جماعي وهذا ما هو معلنا فيقال الجماعات الارهابية ، وننسى انه يمارس بشكل فردي ثم ينتشر ليصبح جماعيا ، وقد يتوارث الارهابي صفة الارهاب عن اسلافه ، او يتم اعداده ليمارس ارهابه علنا ، هؤلاء هم الارهابيين الذين يروعون الناس بواسطة اله القتل والدمار في العلن وفي السر وقد يبدون احيانا كأنهم ملائكة منزهون ، وغالبا هناك من يحميهم ويدعمهم ويسهل لهم الطريق .

ان الارهاب ليس ببعيد عن أي شخص فهو موجود بنفس كل شخص فينا ويمارس بشكل فردي كل لحظة ولا يتم الاعلان عنه ، فلم يعد هناك بين البشر صالحين انقياء فلا انبياء ولا مرسلين ولا نبلاء ليقودونا نحو الفضيلة ، انما هناك بشرا يسعون للنيل من الاخر وهذه نزعة بشرية في حب السيطرة وتملك كل شيء حتى ما هو ليس لنا او من حقنا لان البشر بطبيعتهم يرغبون بالسيطرة وتملك حقوق الأحريين ، وهنا يكمن سر الارهاب ويمارس بأشكال متعددة فمن يقول ان الارهاب هو فقط القتل والتدمير مخطئ ، ومن يعتقد انه ليس ارهابيا ايضا مخطئ ، حتى تكون ليس ارهابيا يجب ان تتحلى بصفات من ذكرتهم وهذا ضربا من المستحيل لإنه لابد ان تملك في ذاتك مثل باقي البشر نزعه ارهابية وهذه النزعة لا يمكن السيطرة عليها إلا بالإيمان المطلق والصحيح بوجود خالق للبشر هو الذي يقدر الاشياء لنا .

للإرهاب اشكالا كثيرة لاتعد ولا تحصى فأي تصرف تجاه الاخرين ينضوي على اية اشارة تكون ملامحها اخافة او تحديد حرية البشر والسيطرة او الاستيلاء على الغير وممتلكاتهم سواء المادية او الفكرية واية ضغوط تمارس على الاخر واية عمليات فيها اخضاع للأخر... القتل التعذيب الغش الكذب ا النفاق التلاعب بقوت الناس وماءهم ومقدرات عيشهم وغيرها كل هذا ارهاب

ان ابسط انواع الارهاب و اخطرها هو تجويع واذلال الناس لان الارهابي يلجأ الى قتل الناس من خلال تجويعها واحيانا يكون التجويع بطيئا ويكون الموت ابطأ فتخيل عذاب الانسان في حين ان الارهابي يجلس على كرسي يتلذذ بالقاء فتات الطعام له حتى يراه يتهاوى امامه نتيجة ارهابه الممنهج بالتجويع ساعيا الى .....!.

لنجيا بسلام... رب اجعل هذا البلد آمنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات