اغلاق

مطاعيم الانفلونزا الموسمية الطريقة المثلى للوقاية منها


جراسا -

يقول الخبراء إن أفضل الطرق لتجنب ما ينجم عن الانفلونزا الموسمية من آلام جسدية وإرهاق وارتفاع في درجات الحرارة واحتقان وغير ذلك من أعراض، وخصوصا لمن لديهم احتمالية عالية للإصابة بمضاعفاتها هي الوقاية من الإصابة بها. وهذا بحسب ما ذكرته مواقع عدة، منها موقعا "www.drugs.com" و"consumer.healthday.com"، اللذان أشارا إلى أن الحصول على المطعوم السنوي للانفلونزا، بناء على أقوال الخبراء، هي الطريقة المثلى لذلك.

وقد أشارت سيندي ويستون، وهي أستاذة مساعدة في التمريض في جامعة تكساس إيه أند إم، إلى أن هناك العديد ممن يموتون بسبب هذا المرض حول العالم، ما يجعل الحصول على المطعوم السنوي أمرا ضروريا، خصوصا لدى فئات معينة، منها الأطفال وكبار السن. ويعد الوقت الحالي، أي الخريف، وقتا مناسبا للحصول على هذا المطعوم.

ويذكر أن المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها تنصح جميع من تزيد أعمارهم على الـ6 شهور، منهم النساء الحوامل، بالحصول على المطعوم المذكور.

أما الرضع الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 و8 شهور، فقد يحتاجون إلى الحصول على المطعوم على دفعتين. كما وأنه على كبار السن الذين تزيد أعمارهم على 65 عاما الحصول على الجرعة الكبرى من هذا المطعوم. أما البالغون الذين لديهم حساسية شديدة من البيض، فعليهم الحصول على البديل المعروف بالفلوبلوك.

أما من لديهم حساسية تمنعهم بشكل كامل من الحصول على المطاعيم المذكورة، فأولئك يكونون معتمدين على أن الآخرين قد حصلوا على المطاعيم، الأمر الذي يقلل من احتمالية إصابة هؤلاء بالانفلونزا ونقلهم للعدوى لهم؛ أي لمصابي الحساسية. وذلك بناء على ما ذكرته ويستون.

في حين أن البالغين الأصحاء، فقد تكون الانفلونزا لديهم مجرد حالة بسيطة مسببة للإزعاج، لكنها قد تكون لدى غيرهم، من البالغين الأصحاء أيضا، حالة يقومون بعمل المستحيل لتجنبها. أما لدى آخرين، فهم يتجنبون الحصول على المطعوم بأي ثمن، وذلك لأسباب عديدة، منها الاعتقاد الخاطئ بأنها تسبب المرض والخوف من وخزة الإبرة، خصوصا بعد أن تبين أن الفلوميست، وهو مطعوم الانفلونزا الذي يعطى عبر الأنف، ليس فعالا.

ويذكر هنا بأنه يوجد فئة تعتقد بأن الحصول على المطعوم في العام الماضي هو كفيل بجعل الحصول عليه في هذا العام غير ضروري، لكن ويستون أشارت هنا إلى أن هذه ليس صحيحا كون سلالات الانفلونزا تتحور كل عام، فالمطعوم الذي نأخذه في هذا العام يختلف عن ذلك الذي أخذناه في العام الماضي كونه قد تم تصنيعه تحديدا ضد سلالات معينة من الفيروسات تنتشر في هذا العام.

وتجدر الإشارة إلى أن الجسم يحتاج إلى نحو أسبوعين بعد الحصول على المطعوم لإنشاء الأجسام المضادة للفيروسات المسببة للانفلونزا.

أما أساليب منع انتشار الانفلونزا، فبالإضافة إلى الحصول على المطعوم، ينصح بالالتزام بقواعد النظافة الصحية، منها غسل اليدين بالشكل الملائم وتغطية الأنف والفم عند العطس أو السعال وتجنب لمس الوجه بشكل عام باليد المتسخة وتنظيف الأسطح بمواد معقمة.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات