اغلاق

عن اية فتنة تتحدثون ؟


استفزني كل اولئك الذين يتباكون على الاردن ويتخوفون من وقوع فتنة بين مكونات الشعب الاردني كلما وقع حادث وما درى هؤلاء ان المجتمعات معرضة لوقوع حوادث فيها يمكن تفسير دوافعها بالدينية اوالعشائرية او السياسية وهذا امر يحصل في كلزمان ومكان

وعندها ينبري اصحاب الاقلام بحسن نية او بسوء نية لاثارة الرعب بيننا خوفا من استيقاظ فتنة نائمة وما درى هؤلاء ان الشعب الاردني تجاوز هذه المنعطفات الخطيرة وان قوة الاردن ما كانت لتكون الا بهذا التماسك الذي تظهر علاماته بوضوح مع وقوع حدث نفذه متخلف او ساذج او مجرم .

ان كل من يسعى الى استغلال مثل هذه الحوادث بالتأكيد لا يعرف نفسية الاردنيين المجبولين على الوحدة وهذه كريزما لا يعرف اسرارها الا الاردنيون ولذلك اقول لكل المرجفين ان المسيحيين في الاردن هم مسلمون ثقافة وسلوكا وانتماء واحتراما للدين الاسلامي وللمسلمين .. واذا كان هناك بضعة اشخاص خارجين عن النسق العام فلدينا مثلهم والامر مرفوض من المسلمين والمسيحيين .

من ناحيتي اكره الحديث في هذا الموضوع لانني اجد في ذلك منقصة علينا كأردنيين ونحن نعيش في بلد نتقاسم فيه الحزن والالم مثلما نتقاسم الفرح والابتهاج .

لن اتناول واقعة مقتل ابن السلط والبلقاء وابن الاردن ناهض حتر فالقضاء هو الحكم ولكنني شعرت بعظمة التماسك وقوة المجتمع الاردني الذي رفض ان يجعل منها سلما يرتقي عليه بعض ضعاف النفوس ليشعرونا بانهم الاقرب منا لناهض ونحن أهله وعشيرته وابناء وطنه.

اعتز اعتزازا منقطع النظير انا المواطن الاردني المسلم العربي بكل مواطن في هذا الوطن واحترم هذه التشاركية الكاملة من الجميع دون مزايدة من احد على احد فكلنا شركاء في السراء والضراء.

ما ارجوه هو ان نغلق بابا طالما فتحه المرجفون الذين يبدون قلقهم وخوفهم من اثارة الفتن الطائفية والدينية في هذا البلد الذي تحل فيه اكبر مشكلة بفنجان قهوة .. انها المحبة والتسامح والقلوب الكبيرة.

الفتن تترعرع عند المرضى والطفيليين وتعيش في المستنقعات وما كان الاردنيون في يوم من الايام ممن يستمرؤون هكذا صفات ولا يرتاحون لمثل هذه البيئات.

اطلب من كل الاهل على امتداد الوطن ان لا يلقوا بالا للاصوات التي تبث سمومها وتستغل بعض الحوادث لكي تنشر الرعب الذي لا يعشعش الا في عقولها فالمسيحيون في الاردن وهم الاهل والبناة هم اكبر من ان يصدقوا او ان يتأ ثروا بالاصوات المرجفة والمسلمون الذين يفهمون الدين على اصوله هم اسمى واجّل وارفع من ان يسيؤوا لمن يعيشون بين ظهرانيهم منذ مئات السنين .. انه الاردن شعبا ووطنا الذي يشعر كل الاردنيين فيه بالغربة الحقيقة عندما يبتعدون عنه وهم الذين اذا تعثر فيه موا طن او ألمت به مصيبة تسابقوا للوقوف الى جانبه ومساندته دون التفات الى دينه اواسمه او عائلته ..

دعونا كأردنيين نكون كما نحن دائما أكبر من كل الصغائر أصحاب عقول راشدة وقلوب كبيرة نسد الابواب في وجوه دعاة الفرقة والجهلة الذين يكرهون انفسهم ويجدون متعة في نشر الكراهية عند غيرهم



تعليقات القراء

فراس
عزيزي الكاتب ابدعت
28-09-2016 12:24 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات