اغلاق

أين هيبة الدولة


بالامس تفاجئنا بقرار رئيس الوزراء بفرض رسوم وتراخيص على اصحاب الأكشاك علما ان أصحابها لا يكادون ينفقون على بيوتهم .

فكلنا نعرف القوانين وعلى كل مواطن احترام والالتزام بالقانون لان القانون هو أساس الحكم بالدوله والجميع تحت القانون .

سيدنا اطال الله في عمره قد أوعز بأن يحاسب كل من يقوم بإطلاق الأعيرة الناريه في الاعراس وكافة المناسبات وكثير من الشباب تم زجهم بالسجن بسبب إطلاق الأعيرة الناريه ومنهم من من صدر حكم بحقهم وهذا جزء من تطبيق القانون .

وهناك إحصائيه تشير الى ان عدد الوفيات والإصابات في الاْردن جراء إطلاق الأعيرة الناريه يفوق عدد الوفيات والإصابات في دوله فيها حرب وهناك كثير من الجلوات العشائرية وصكوك الصلح بسبب إطلاق العيارات الناريه وما ينتج عنها من إصابات ووفيات .

اليوم صباحا وعندما كنت اتصفح المواقع الاخباريه مثل كل يوم كان هناك خبر لإطلاق عيارات ناريه وبشكل كثيف ومن مختلف الاسلحه الناريه وذلك اثناء استقبال مرشح في منطقة الجفر حيث صعقت واصبت بالذهول من مشاهدة الفيديو وإطلاق الأعيرة الناريه ...فأين هيبة الدوله وأين تطبيق القانون ومن أين أتت تلك الاسلحه بكافة أنواعها وهل أصحابها يملكون الحق لامتلاكها ..كان عباره عن استعراض عسكري .
إطلاق العيارات الناريه بهذه الكثافة وهذا ألكم حتما سيضع وزير الداخليه ومدير الأمن العام في ازمه كبيره ...رساله أضعها بين يدي دولة رئيس الوزراء .

حمى الله ملكنا وشعبنا ومملكتنا الغاليه .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات