اغلاق

أقلام تكتب لتلميع أشخاص!


هالني ما قرأت أمس على صفحات إحدى صحفنا الرئيسية مقالة لأحد الإعلاميين يتناول فيها الإنجازات الكبيرة لرئيس إحدى الجامعات الأردنية التي يقول هذا الإعلامي أنه تخرج منها منذ ثلاثة عقود ونيف من الزمن ، ويشهد بتاريخها ومحطاتها المضيئة. وفي الوقت الي نؤيد ما ذهب إليه الزميل الإعلامي من سجل مضيء لهذه الجامعة فإننا نود أن نسجل اندهاشنا من ما ذهب إليه الكاتب من إنجازات وهمية كرتونية لرئيس هذه المؤسسة ونتساءل هنا كيف يمكن لهذا الكاتب أن يعطي تلك الشهادة بناء على لقاء منتقى مع مسؤول محدد في الجامعة هو أصلا من الفريق الذي يمتدحه هذا الصحفي؟ وهل يمكن أن نتصور أن عضوا في فريق إدارة الجامعة يعطي شهادة غير إيجابية متعلقة بإنجازات رئيس وفريق إدارة الجامعة خلال سنة من تسلمه لمسؤولياته؟ العاملين في الجامعة أعضاء هيئة تدريس وإداريين لم يشعرون بأي إنجازات ولم يسمعوا بها إلا من خلال المؤتمرات الصحفية ومقال هذا الصحفي الذي هو بالتأكيد غير مطل ولا يعرف العمل الأكاديمي وما يجري في الجامعة بقدر ما يعرفها العاملين والمدرسين في قاعات التدريس والمختبرات العلمية والبحثية.

ما أورده هذا الزميل الصحفي في تلميع رئيس الجامعة الحالي والإشارة إلى إنجازات وهمية ليست موجودة على أرض الواقع ، ناهيك عن أنه يوجد قضية مسجلة على رئيس الجامعة ونائبة أمام مدعي عام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد حول شبهة فساد تتعلق بتدخله من خلال نائبه في ترتيب علامات ابنته في ذات الجامعة التي يترأسها ، مضافا إلى ذلك خلو العام الأول الذي قضاه الرئيس في الجامعة من أي إنجازات تذكر كل ذلك يجعل مما ضمنه الصحفي في تقريره من إنجازات يدخل في باب تلميع الرئيس وفريقه وفيه ظلم كبير للمؤسسة التي تعاني الأمرين من ضعف الإدارة وتحويل الجامعة إلى بيئة يغلب عليها الطابع البوليسي من كثرة لجان التحقيق لدرجة أن أحد العاملين في الجامعة شكلت له لجنة تحقيق بسبب أن علق على مقال لأحد الكتاب الناقدين للجامعة .الصحفي الذي كتب عن الجامعة مظهرا بطولة رئيسها وانجازاته غير الموجودة على أرض الواقع كان ينبغي عليه أن يصل إلى المعلومات من أعضاء هيئة التدريس والإداريين في الجامعة بدلا من أن يعتمد على ما يقوله عميد أو نائب رئيس معين وقد بدا لي أن قول الشاعر اليمني (مجهول الاسم) ينطبق بشكل كبير على هذا الصحفي إذ يقول:

لايسـهـر اللـيـل إلا مــن بـــه ألـــم
ولاتـحـرق الـنـار إلا رجــل واطـيـهـا
لا تسلكن طريقا لسـت تعرفهـا
بلا دليل فتغـوى فـي نواحيهـا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات