اغلاق

رحلة العمر .. !!


من قصائد الزمن الجميل التي يعود تاريخها
الى ايام التلمذة وطيش الشباب وانا طالب في الصف
الرابع الثانوي فيها ما يؤكد بأن بيني وبين السمراء ولع ونسب قديم أقول فيها:
كتبت الاسم بالحنَاء...
على صدري...
ونقشت رسمها الميمون...
على خدي...
ونسجت لها من خيوط الخِز...
والوَشي...
والبَرفير...
ثوبها الهندي...
سمراء...
تغار شموس الأرض...
من مفاتنها...
سأسري بها بعد صلاة الوجد...
ليلا...
وأعرج في ركاب الرَوح...
مفتونا...
لا المَدٌ يعيقني...
ولا الرِيح تمنعني...
أو الوعثاء تعفيني...
من رحلة العُمر...
مع نزعتي المحتومة...
مع فكرتي الجميلة...
مع أمانتي الثَقيلة...
أحملها...
في صعود...
في صعود...
في صعود...
أتحدَى سيزيف...
وأطلس...
وحدودهما المستحيلة...
وهي- أي السَمراء –
على محبَتي محمولة...



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات