غازي عليان .. حالة اردنية لافتة وحضور قوي في الواجهة | شخصيات بارزة | وكالة جراسا الاخبارية

غازي عليان .. حالة اردنية لافتة وحضور قوي في الواجهة


جراسا -

خاص - سجل النائب الأسبق ورجل الاقتصاد الاردني غازي عليان بصمة واضحة في مجلس النواب السادس عشر، وقد اتسم اداؤه تحت القبة بكثير من الانجاز المتميز بيد ان اسمه رسخ لدى الشارع الاردني بوصفه مدافعا عن الحقوق المكتسبة بالموازاة مع دعواته المتواصلة نحو الالتفاف حول الوطن وقيادته كرصيد حقيقي لأمن واستقرار الاردن الذي عبر رياح التغيير اللاهبة التي عبرت بالمنطقة العربية خلال السنوات الماضية.

غازي عليان، والذي آثر طوعا مغادرة القبة البرلمانية رغم مطالبة قواعده الانتخابية بعودته مجددا للواجهة النيابية، يجد نفسه رجل اقتصاد يدير مشروعات استثمارية حيوية كبيرة، تحتاج لمواصلة النجاح ليس لأنها ارثا ماليا له وانما هي احدى ادوات المهمة التي تصب في عصب الاقتصاد الاردني.

ابو سلطان والذي لا زالت جماهير الدائرة الثانية بالعاصمة عمان تستذكره بكثير من الاحترام والامتنان لجهوده التشريعية وتبنيه لاهم واخطر الملفات التي عانت شرائح كبيرة من المواطنين بسببها والمتمثلة بملف سحب الجنسية والرقم الوطني ، وما تلا ذلك من استعادة المئات من الارقام الوطنية لأصحابها بعد ان كانت سحبت منهم .

غازي عليان، رجل لم تغره المناصب ولم تغيّره، بل زادته الواجهة الرسمية في المؤسسة البرلمانية تصميما وعزما على أن يكون صاحب البر المعطاء، ولم يمنعه المنصب عن رفع يده البيضاء عن العطاء في توفير عيش كريم لأسر عفيفة، وأخرى ساندها ومد يد العون لها في إيمان منه أنك وما تملكه للوطن ، ساهمت مشاريعه الاستثمارية بوصفه رجل أعمال ناجح في كسر حدة البطالة التي تستفحل بين صفوف الأردنيين، لتستقطب مشروعاته تلك آلاف الأيدي العاملة من أبنائه وإخوته الأردنيين .

وعلى الرغم من الطابع الاقتصادي الذي وسمت به شخصية ابو سلطان وهو الرجل الذي برع في مجال ادارة الأعمال في إدارة المال والإستثمار ، الا انه صاحب موقف وطني وقومي لافت، وخطاب سياسي واضح وقف ضد التطبيع مع العدو الصهيوني، ونادى بترسيخ الوحدة الوطنية واللحمة الشعبية تفاديا لاي مخططات من شأنها اختراق الديمغرافيا الاردنية .

المقربون من غازي عليان يرون فيه الشخصية الهادئة وصاحب الاخلاق الدمثة ، قادته نجاحاته الى نجاحات متوالية وقد استند لخبراته وتجاربة كمرجعية اولى في بناء شخصيته التي يجهد خلالها للخروج من الهامش الحياتي لانه رجل صاحب همة وارادة ، وطالما حملت تصريحاته انتقادات كبيرة لنهج "الجعجعة من غير طحن" ويؤمن "بأنك لكي تكون ناجحا بناءا وفاعلا على صعيدك الشخصي فانت احد اهم ادوات بناء الوطن".

تتسم شخصية ابو سلطان بالهدوء المشوب بالوقار، عميق التفكير، صبورا مكافحا متزنا عاقلا، وهي الصفات التي شكلت بوصلته لما هو عليه من نجاحات حققها بجهود متواصلة وفي اكثر من محطة ودولة ومجالات عمل.

يؤمن بأن الصوت العالي ليس دائما على حق، لتجده بالمقابل مترفعا عن خوض نقاشات لا جدوى فيها ، يؤثر الصمت امام محاوره في احيان كثيرة ليس لضعف في حواره او حضوره بل لأنه صاحب منهج الفعل لا القول وافعاله تتحدث عنه بما يكفي لاقناع الطرف الاخر.

غازي عليان الذي خرج من الواجهة السياسية بعدم عودته لقبة العبدلي، حاضرا في الواجهة الاقتصادية، حتى لتجده وخلال كتابة هذه السطور منغمسا في ادارة اعماله ليس تكسبا لمزيد من المال والنجاحات وانما للخفاظ على ارثه الاقتصادي الذي طالما قال بشأنه بأنه مُلكا للوطن.

غازي عليان الذي اختار استكمال مسيرته الاقتصادية ليس بعيدا عن الواجهة السياسية وهو المتابع الدقيق لمستجداتها، والحاضر بقوة في واجهة الاقتصاد الاردني نموذج طيب وشفاف نزيه اليد والروح، قلبه ابيض كما ياسمين اللويبدة العتيق، وكما اقحوانة برية زادها شموخها القا وألفة تماما كما هو حضور ابو سلطان .








تعليقات القراء

فايز الطيطي
خلص يا جماعة القدس تحررت و الوضع الاقتصادي نار

لقيناه الفلته
18-08-2016 08:52 PM
السوسنة⚘
الشعب جربك مرة وحدة شو انجزت
18-09-2016 08:07 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات