اغلاق

مِرياع


لقد أُطلق على الخروف الموجِه لقطيع الغنم بالمرياع وقد امتاز هذا الخروف المرياع بأنه لم يذق حليب أمه لأنه يتم فصله عن أمه منذ الولادة ويتم إرضاعه من زجاجه تحفظ في خرج الحمار المرافق للأغنام ، ومع مرور الزمن يصبح الحمار بمثابة أمه وأبيه أينما ذهب ويبقى حوله ، وفي مرحلة متقدمة من العمر يتم العناية به ليسمن ويوضع في رقبته جرس خاص يسمى ( القرقاع) لتصبح مهمته قيادة القطيع خلف الحمار المدرب على السير باتجاه المرعى ... وكلما سار المرياع يدندن الجرس وهي إشارة للقطيع ليلحق به...الخ

هكذا يكون الحال مع بعض المرشحين للانتخابات النيابية أو البلدية... فتجد هذا المرشح مقيم ومرتحل في المدينة ولا يعرف طريق قريته ولا أهلها إلا في وقت الترشح والانتخاب أو تجده من سكان القرية وقاطنيها ولكنه يختبئ ويلوذ في صومعته ولا يعرف حوائج الناس وأحوالهم ولم يذوق ويتذوق حلاوة الأيام ومرارتها مع أهالي البلدة...، بالأمس وقبل تحديد موعد الانتخابات جاء لهذا المرشح جاره الفقير من أجل تعيين ابنه الجامعي مراسل في أي مكان، فلم يتعرف عليه ولم يفتح له باب الدار ، وبالأمس وقبل أن يرشح نفسه جاءته أم أيتام من اجل الحصول على إعانة من صندوق المعونة ، تخلى عنها وصرخ في وجهها ( قطع يده وشحد عليها) ...واليوم وبعد أن طرح أسمه للترشيح تغيرت حاله وأحواله ، وتغيرت سلوكه وطباعه ، فجاره الفقير يأخذه بالأحضان ويحلف بالطلاق على أن يشاركه طعام الغذاء ويوعده بتعيين ابنه الجامعي بعد النجاح ، أما أم الأيتام فيرسل إليها طرد مساعدات ( معلبات ومنظفات وسكر وشاي) ومسك على شواربه بأن يخرج لها راتب من صندوق المعونة بعد التصويت.

فلا تصدقوا هؤلاء لأنهم يرضعون من زجاجة المصلحة ( وحك لي لأحك لك) ويضعون الزجاجة في خرج الفائدة العائدة لهم بالمصالح والمناصب... فهؤلاء وأمثالهم قد انفطموا عن منظومة القيم والأخلاق وانفطموا عن منظومة العادات والتقاليد والأصول وانفطموا عن صلة الأرحام ومساعدة الناس ويريدوا أن يصبحوا بالمقدمة ويسوقوا الناس خلفهم.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات