اغلاق

عدنان القطارنة .. "ديكتاتور" في الحق


جراسا -

يرفض متصرف لواء ماركا عدنان القطارنة لعب الدور التقليدي للمتصرفين بالتقوقع خلف مكتبه وانتظار مستشاريه لابداء الرأي قبل توشيح القرار بتوقيعه.

فالقطارنة يمارس دوره الرقابي على موظفيه بنفسه ويتعامل مع المواطنين والمراجعين باسلوب سلس خالعا طربوش القيود الحكومية ولابسا عباءة المواطنة الحقيقية لكنه بقي يعيش في توافق عجيب في جلباب النظام الرسمي لوزارة الداخلية متميزا مطبقا القانون وروحه ايضا.

نعم هو "دكتاتور" خاصة وهو يقف الى جانب الحق ولا ينحاز عنه مهما كانت المبررات او الضغوطات , يرفض سياسة الإقصاء والابعاد ويسير الامور في سياقها الطبيعي.

القطارنه يسير في عمله بايمان راسخ بوطنه , وهو الايمان الذي سارت عليه كل عشائر الوطن " والقطارنة " كانت دوما وما زالت في مقدمتها.

وليس من باب النفاق او المجاملة فقد شاهدنا عن قرب ومن الواقع ما يقوم به الرجل في المتصرفية التي تعد واحدة من اكثر المتصرفيات تعقيدا بسبب امتدادها الجغرافي , فالرجل الذي لا يغلق بابه في وجه مواطن ,لا يترك في المقابل الباب مواربا، ويضع النقاط على الحروف، كما يقال، ويرفض أن يبقي الامور معلقة, فالتعامل مع المواطنين يتطلب حنكة كبيرة, والقطارنة لح حظ كبير في هذا الجانب.

عدنان القطارنة يخالف الصور النمطية المحفورة في ذاكرة الاردنيين عن المحافظين والمتصرفين, وهو نموذج طيب للمسؤول الذي هضم واجباته ولعب دوره كما يجب في خدمة الوطن ,والمواطن.



تعليقات القراء

سفيان ابو لاوي
عدنان بيك القطارنه اعرفه منذ ما يقارب العشرون عاما، وشهاده حق امام الله والوطن انه انسان مخلص بعمله ومتواضع وصاحب كلمه حق. فهنياًً للوطن هذه القيادات تحت ظل جلاله الملك عبدالله ادامه الله.
08-07-2016 12:19 PM
حاكم الدعجه
كل الاحترام
09-07-2016 01:26 AM
متقاعد كان متفاني
لا مكان للمتفاني ومعروف المكان والترقيات لمين
08-08-2016 10:43 AM
موظف سابق
حسبي الله ونعم الوكيل وفيه رب يسمع دعوة المظلوم
08-08-2016 10:44 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات