اغلاق

محمد ابو سماقة عندما يكون المسؤول بحجم المسؤولية


جراسا -

في الوقت الذي تستعد فيه المملكة لاستقبال الكرنفال الوطني المتمثل باكبر واعرق مهرجانات العالم "مهرجان جرش"، يقف البعض من وسائل الاعلام والعاملين فيها موقف المترصد بشكل واداء هذا المهرجان العريق.

مدير مهرجان جرش للثقافة والفنون محمد ابو سماقة استطاع تطويع كبريات المؤسسات ذات الصبغة الاعلامية لتدخل في قناة الديناميكي الفاعل والحيوي واستطاع من خلالها ملء واجهة الدولة الثقافية والاعلامية .

"البعض" يشن بين الحين والاخر هجوما غير مبرر على شخص مدير المهرجان ابو سماقة ، هذا "البعض" الذي لم يلتفت لشكل وعدد النجاحات التي حققها ابو سماقه في معقله الاول كرئيس للمركز الثقافي الملكي ومديرا لمهرجان جرش، فليس سوى تلك النجاحات من دفعت ببقائه في منصبة بعد ان تأكد للجميع انه المدير الفذ صاحب المهمات الصعبة وسيدها، بدليل انه نجح بالخروج بفعالية ضخمة بحجم مهرجان جرش الى طور الاستمرارية والنجاح منذ 4 اعوام في مرحلة لاهبة لما تشهده المنطقة العربية من اوضاع سياسية وامنية مشتعلة .

لإدارة مهرجان جرش كامل الصلاحية في وضع الشروط المهنية الواجبة واللازمة بما يتعلق بموافقات تغطية المهرجان لكافة وسائل الاعلام العاملة في الاردن قاطبة.... فالمناخ الاعلامي والثقافي لا يتجزأ عن المناخ الامني.


وعليه وجب على معارضي ابو سماقة ممن انتقدوا شروط موافقات التغطية الاعلامية ان ييعيدوا النظر ويؤدوا التحية اجلالا واكراما لحرص هذا الرجل على امن البلاد والعباد.
محمد ابو سماقة هنيئا للوطن فيك .. وبرافو



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات