اغلاق

شعاراتك الانتخابية .. سببا لفشلك !


مع بدء العمل لأجراء الانتخابات النيابية لمجلس النواب الاردني في دروته الثامنة عشر وبدء تحرك العديد من الذين ينوون ترشيح انفسهم تجاه الناخبين والبحث عن التحالفات التي تضعهم في قوائم الفائزين على حد ظنهم ، من المفيد جدا جدا ان يتذكر هؤلاء المرشحين ان للشعارات التي يقدمونها قد تؤثر على فئة معينة وقد يكون لها اثرا سلبيا على الفئة الاكبر ، والسبب في ذلك ان الناخبين انواع ومنهم من يؤثر في الآخرين لذلك لا يقنعه الشعارات التي يتم طرحها من قبل المرشح وسيعمل على اقناع الكثيرين بوجهة نظره ، والفئة المتأثرة بالشعارات اصبحت بعد هذه السنوات مشككة في الشعارات المطروحة ، لذلك عند طرح الشعار لابد من دراسته من كافة جوانبة وان يكون واقعيا منطقيا قابلا للتطبيق وان يكون ذا قيمة حقيقيه له بعدا محسوسا قصير الكلمات واضحا للمعنى والقصد وليس وهما وخيالا او سحرا! وكثرة طرح الشعارات تقلل من الثقة في المرشح فهناك من يطرح شعارات بعدد اللافتات ! المعلقة وهذا شيء يضع المرشح في موقف احراج وسخرية من الناس .

من خلال سؤالي للمئات من الناس على كافة فئاتهم تبين ان الشعارات لم تعد تفي بالغرض كما يعتقد البعض بل هي قد تكون احد اسباب الفشل لبعدها عن الواقع والمنطق واحساس الناخب ان من يطرحها إما يستغفل الناس او انه غير مدرك لشعاراته ، لذلك يجب ان يكون هناك لكل مرشح مدير حملة لديه مواصفات وهذا بحد ذاته بحاجة الى مواصفات

فلا تجعل من شعاراتك سببا في فشلك !

لنحيا بسلام ... رب اجعل هذا البلد آمنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات