اغلاق

جرش: اهالي "مقبلة" يطالبون باستحداث منطقة لبلدتهم


جراسا -

طالب اهالي بلدة مقبلة مجلس بلدية جرش باستحداث منطقة بلدية لبلدتهم التي تعد اكبر تجمع سكاني بدون ادارة بلدية اسوة ببقية المناطق الي يقل عدد بيوت بعضها وسكانها اقل عدد من بلدتهم البالغة قرابة ثمانمائة منزل وفيها من عدادات الكهرباء حوالي الثمانمائة عداد ايضا ومثلها للمياه.

وقال الوجيه كمال ابو كايد المقابلة: إن بلدة مقبلة تفتقر للعديد من الخدمات البلدية ولا تحظى كغيرها من بقية مناطق بلدية جرش الكبرى التي تتبع لها بالعدالة وبتوزيع المكاسب والعوائد البلدية والخدمية، موضحا أن بلدة مقبلة يتخطى عدد الاسر فيها الثمانمائة اسرة محددا ذلك بعدادات المياه والكهرباء التي تقارب هذا العدد، وبين ابو كايد اهمية استحداث منطقة بلدية لبلدة مقبلة لافتا ان هذا المرفق يسهل التعاطي مع البلدية ويكون نافذة للوصول الى العدالة مع بقية المناطق.. ولفت ابو كايد ان حوض عصفور التابع لأراضي مقبلة فيه ما لا يقل عن مئتي منزل.

واوضح ابو كايد أن بلدة مقبلة التي تتميز بالزراعة وبالطبيعة الخلابة تحتاج الى استبدال للطريق المؤدي للبلدة والذي يربطها بمدينة جرش مشيرا الى ان هذا الطريق ضيق جدا ومكسر وفيه انحناءات كثيرة وخطيرة وينقصه كل وسائل الامان والسلامة العامة والاشارات المرورية.. لافتا الى ان هناك طريق بديل مناسب وهو لا يزال قيد الترسيم واوضح انه تم دفع كافة التعويضات والاستملاكات اللازمة لأصحابها ومالكيها، ونوه الى أن هذه الطريق المرسومة منذ زمن خصص لها المبالغ الكافية لتنفيذها ولكن تم تحويل مخصصاتها لمشاريع اخرى خارج المحافظة عن طريق وزارة الاشغال المعنية بتنفيذها. وشدد ابو كايد على ضرورة انهاء معاناة اهالي مقبلة بخصوص المدخل.

وبين ابو كايد الى ان ما تحصل عليه مقبلة من خدمات بلدية هو عبارة عن اعمال النظافة واشاد بجودتها وانارة الشوارع التي بين انها تحتاج الى وحدات انارة اضافية، وطالب ابو كايد عمل حديقة عامة للبدة بما يتناسب واحتياجات اطفال البلدة الذين لا يوجد لهم اي منفس في قرية كلها مزارع محددة بالأشياك والجدران الحجرية واوضح ابو كايد ان هناك اراضي مناسبة لعمل حديقة وهي مملوكة للمنافع العامة.

وبين ابو كايد ان اهالي البلدة قدموا عددا من العرائض لمجلس بلدية جرش واشار ان هذه العرائض وقعت في اجتماعات الاهالي المتكررة للمطالبة باحتياجاتهم من البلدية وعلى رأسها استحداث منطقة.

ويذكر أنه مؤخرا اعلنت بلدية جرش شمول اراضي مقبلة لضرائب الابنية والاراضي وجاء في اعلانها بحسب النص التالي: ""تعلن بلدية جرش الكبرى/ مديرية ضريبة الابنية والاراضي (المسقفات) عن إدخال الاحواض التالية الى حدود البلدية بموجب القرار الصادر عن مجلس الوزراء رقم (3684) بتاريخ: 23/ 3/ 2014م، حيث تم تخمين جميع القطع ضمن الاحواض المذكورة لتخضع لضريبة الابنية والاراضي اعتبارا من تاريخ: 1/1/ 2016م، لذا على أصحاب القطع الواردة أدناه ضرورة مراجعة مديرية ضريبة الابنية والاراضي في بلدية جرش الكبرى لاستلام إشعارات التخمين خلال شهر كانون أول 2015م، وتقديم الاعتراضات إن وجدت عليها وهذه الاحواض هي:
1) كامل اراضي قرية جرش
2) كامل اراضي قرية سوف باستثناء الحوض رقم (12) البعلة
3) كامل اراضي قرية الكفير
4) كامل اراضي قرية دير الليات
5) كامل اراضي قرية النبي هود
6) كامل اراضي قرية جبا
7) كامل اراضي قرية مقبلة
8) كامل اراضي قرية مزرعة خربة الشواهد باستثناء الحوض رقم (7) سيطان السقي
9) كامل قرية ام قنطرة
10) كامل اراضي قرية عنيبة
11) كامل اراضي قرية العبارة
12) كامل الاحواض ذوات الارقام التالية :-
أ‌- حوض رقم (7) خلال أبو حنيفة من أراضي الكتة
ب‌- حوض رقم (8) خلال الزلابيا من أراضي الكتة
ويعتبر هذا الاعلان تبليغا رسميا صادرا عن بلدية جرش الكبرى/ مديرية ضريبة الابنية والاراضي""
واضاف ابو كايد أن احواض مقبلة هي خمسة احواض تبدأ غربا من عين القرقة وتمتد شرقا لحوض 1 عصفور وجنوبا عين البصاص شمال مخيم سوف وشمالا منطقة الحبسان حوض رقم 2 وتشتمل على حوض 3 المرجم وحوض 4 البلد وحوض 5 الكروم.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات