اغلاق

الشباب الجامعي في عيد الاستقلال


في الخامس والعشرين من أيار من كل عام يحتفل الأردن بعيد الاستقلال ، تلك المناسبة العزيزة التي حقق خلالها الأردن بقيادة جلالة الملك المعزز عبدالله الثاني بن الحسين المعظم إنجازات سياسية وإعلامية واقتصادية وثقافية تعتز بها الأسرة الأردنية الواحدة كونها شملت مختلف مناطق المملكة, ان يوم الاستقلال يمثل صفحات خالدة حافلة بالإحداث لتسجيل تاريخ ونضال الشعب عبر ملحمة التحدي ونموذج الفداء والتضحية والإرادة التي ساهمت في بناء هذا الوطن على أسس متينة من البناء والرفعة والتقدم.
لقد جسد جلالته الديمقراطية في الأردن وارسي تأكيد الأردن على الالتزام لتحقيق التضامن العربي ورص الصفوف العربية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة عربية فضلاً عن دور جلالته الذي نستذكره بهذا اليوم في الإصلاحات الاقتصادية والبناء والتنمية الشاملة وتوفير الأمن والاستقرار في مختلف المجالات .
أن جلالة الملك عبدالله الثاني بفضل سياسته الحكيمة سواء على المستوى الوطني او المستوى الخارجي قد اكسب الأردن مكانة عالية بين الأمم والدول نظراً لسياسته المتوازنة ومصداقيته في التعامل مع مختلف القضايا الثنائية والإقليمية والدولية لمواجهة مستجدات الوضع العربي الراهن لعمل جاد وفعال وبروح أخوية صادقة تنبع من الحرص على المصلحة العربية .
أن عيد الاستقلال يمثل طموحات وتطلعات الأسرة الأردنية في النهضة الشاملة لتعزيز الثقة بالمستقبل فضلاً عن بناء جلالته للشباب والوطن عن طريق المشاركة الايجابية والواعية في مناحي الحياة .
أن الشباب الأردني يستذكر في عيد استقلال الوطن الغالي مسيرة الرعاية الشبابية منذُ جهود باني الدولة الأردنية الحديثة المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال رحمه الله ومن فهمه لأهمية الإنسان الأردنـــي ودوره في البناء والعطاء لهذا الوطن الغالـــي فكانت رؤاه تمثـــــل "بان الإنسان أغلى ما نملك " وقد ترجمت إلى اهتمام كبير بالإنسان الأردني " ثروة الوطن ومصدر نمائه وعزته" بعامة والشباب الأردني بشكل خاص ، ومنذُ أن تسلم جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية ، حرص جلالته على توجيه الحكومات المتعاقبة على الاهتمام والرعاية التامة لقطاع الشباب ووضعها على سلم الأولويات الوطنية لتوفير أوفر الخدمات لهذا القطاع وذلك لتمكينهم من الإسهام في التنمية الوطنية الشاملة مثلما حرص جلالته على التواصل وتعريف الشباب الأردني بخبرات وتجارب الشباب العالمي ، حيث عمل جلالته على اصطحاب الكثير من الشباب الأردني المتميز في السفر بمعية جلالته وكذلك جلالة الملكة رانيا العبدالله المعظمة بهدف نقل التجربة الشبابية وعرض خبرات وتجارب وتبادل مع الشباب العربي والدولي .
إن تخليد ذكرى الاستقلال تعد مناسبة وطنية لاستلهام ما تنطوي عليه من قيم سامية وغايات نبيلة لإذكاء التعبئة الشاملة وزرع روح المواطنة وربط الماضي العريق بالحاضر المشرق المتطلع إلى آفاق أرحب ومستقبل أرغد خدمة لقضايا الأمة و الوطن وإعلاء صروحه وصيانة وحدته والحفاظ على هويته ومقوماته والدفاع عن مقدساته وتعزيز نهضته السياسية و الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في ظل قائد النهضة الوطنية الأردنية صاحب الجلالة الملك عبدالله ابن الحسين المعظم. تحية الاعتزاز والافتخار والإجلال لقواتنا المسلحة الباسلة بأجهزتها المختلفة وجهاز المخابرات العامة والأجهزة الأمنية المختلفة وقوات الدرك وجهاز الأمن العام والدفاع المدني . وسيبقى الأردن شامخا عصيا على النيل من وحدته ومكتسباته التي حققها عبر العقود الماضية.

عميد كلية الهندسة-جامعة الحسين بن طلال



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات