اغلاق

5 كاميرات رصدت موت "هيثم" بقضية سجلت "ضد مجهول"! (وثائق وفيديو)

الوافد محمد مع الزميل الشرعان

جراسا -

محمود الشرعان - تصوير محمد النواطير - لا يزال الوافد المصري محمد فريد منذ لحظة تسجيل قضية دهس شقيقه ضد مجهول من قبل المدعي العام في أواسط العام 2015 ، إلى هذا الوقت، يطرق أبواب المسؤولين والإعلام للوقوف معه في حصوله على حق شقيقه المتوفي بعد دهسه من قبل إحدى المركبات، بعمان.

محمد فريد الوافد إلى الأردن منذ 2005 يردد عبارات لطالما قالها مسؤولون ولكن بلهجة مصرية " من اول ما اجيت على الاردن والشباب حكولي انه الأردن دولة قانون ومؤسسات وما بضيع حق لعامل مصري مدام هو ماشي بالقانون".

ويروي محمد قصة وفاة شقيقه هيثم الذي توفي بعد دهسه من قبل مركبة وفرّ سائقها بتاريخ 27- 12 من العام الفائت، بالقرب من إشارة المسلخ في ماركا الشمالية، قائلا لـ"جراسا" أنه وبعد تقديم شكوى في مركز أمن ماركا الشمالية انذاك، وتقديم وعود له بأن يتم القبض على السائق القاتل، الا أن الصدمة جاءت متاخرة بعد وفاة شقيقه بتاريخ 29-12 عندما اكتشف وجود 5 كاميرات بالشارع الذي دهس فيه شقيقه.

ويشير إلى أن المركز الأمني أبلغه بمعرفة لون ونوع السيارة ( أبيض، افانتي) إلا انه لم يتمكن من معرفة رقم لوحتها، الأمر الذي اثار حفيظة محمد متسائلا عن سبب عدم تحديد هوية المتسبب بوفاة شقيقه رغم وجود الكاميرات، وقال إن الامن علل له الأمر بأن الصورة تكون غير واضحة بالليل إضافة إلى وجود تشويش، الا إنه لا يعلم صحة ذلك، ويستغرب محمد من تسجيل تاريخ الحادثة في الإفادة التي اخذت منه ووقع عليها بتاريخ 27-9 من قبل إحد مرتبات الأمن العام، ولم يلاحظ ذلك إلى بعد صدور قرار المدعي العام.

ويصف الأخ الأكبر للمتوفى إنه وعند سماع الحكم النهائي بالقضية وكأن عبارة المدعي العام بإغلاق الملف وتسجيله ضد مجهول، كانت كصرخة مدوية على رأسه، وحينها قطع وعدا على نفسه أن لا يترك الأبواب حتى يحصل على حق شقيقه.

ويقول الوافد بنبرة حزن وضعف، إنه عندما حط على الارض الأردنية كان متفائلا ولا يزال، كونه يعي بأن القانون في المملكة هو الذي يحكم الجميع، ولا يميز بين وافد وأبن بلد، بحسب قوله.

ورغم مرور أكثر من 4 أشهر على وفاة أخيه، يستمر محمد بمناشدة الضمائر الحرة التي ما زالت تحمل هم الضعفاء بمساعدته لمعرفة من قتل أخيه دهسا، ولاذا بالفرار تحت اعين الكاميرات.

 

 

 




تعليقات القراء

سلمى صوالحه
حلوة هاي دعاية
الاردن بلد العدل و القانون

ما بتعرف انه ناس محكومة قضايا قتل و قاعدة في بيوتها و الكل ساكت لانه موصى عليها من فوق. تلاقي السايق معروف و من عشيرة معينة و اله حماته من الفاسدين و المتنفذين.

ابتسم انت في بلد الهتوت الهمر
10-05-2016 10:33 AM
اميرة
ااااااخ بس صف ع جنب خيي الكم الله .. دوله كل من ايد الو .. القانون والمؤسسات مختفيه بسبب الفناجين .. والضعيف مالو اشي غير ينطم
رد بواسطة االسوسنة السوداء
اميرة انت هون
10-05-2016 10:36 AM
عاطف الغويري ابو آدم
رحم الله ميتكم و غفر الله له و ادخله فسيح جنانه ... الله ينتقم من القاتل الجبان و ينتقم من كل الذين تخاذلوا في القضيه و في احقاق الحق و الله يصبركم و يلهمكم الصبر و السلوان
10-05-2016 01:56 PM
حقيقة
السؤال المطروح لماذا الامن لايبحث في عناصر السيارة افانتي وبيضاء هل هذه الاوصاف لاتستدعي ان تبحث بها قبل ان تسجل ضد مجهول ونحرم المتوفى وورثته من حقوقهم ونكافىء المجرم المختفي بتسجيل للقضية ضد مجهول ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء لا سيما وان المتوفى غريب ديار وان ذهب حقه من العبد فان حقه عند المولى الرقيب لايضيع
10-05-2016 05:04 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات