اغلاق

روبوتات للكشف عن الألغام البحرية


جراسا -

قامت الولايات المتحدة بشراء الروبوت "أرشرفيش"، من شركة الصناعات الجوية والدفاعية "BAE" ومقرها لندن، من أجل استخدامه في البحرية الأمريكية، لأجل تفجير الألغام تحت الماء.

وقد دفعت أمريكا مبلغا قدره 22 مليون دولار لقاء الروبوت "أرشرفيش"، الذي يمكن إطلاقه تحت الماء من طائرة هليكوبتر أو من سفن ومركبات ذاتية القيادة، من أجل البحث عن الألغام في البحر وتدميرها.

وتأتي هذه الروبوتات مزودة بأدوات بصرية تمكن المشغِّل من السيطرة عليها، ومن خلال استخدام تقنية السونار، يتم تحديد أمكنة الألغام الموجودة من أجل القيام بتفجيرها.

وتصف شركة الأسلحة البريطانية الروبوت "أرشرفيش" بأنه نظام متكامل للتخلص من الألغام، وهذا النظام الجديد يخضع الآن للتجهيز من قبل البحرية الأمريكية، ليصبح جزءا من المروحية "MH60s" التابعة للنظام المحمول المضاد للألغام (AMNS).

وقال "ليس غريغوري"، المنتج الرئيسي للروبوت ومدير إدارة التدريب في أنظمة BAE :" نحن سعداء بتزويد وزارة الدفاع بالروبوت أرشرفيش، ودعم العمليات البحرية في الولايات المتحدة لإزالة الألغام، حيث أن هذه المعدات توفر قدرا أكبر من الأمن والقدرة على التعامل مع التهديدات في جميع أنحاء العالم".

ومن المتوقع أن يبدأ تسليم الروبوت "أرشرفيش" إلى الولايات المتحدة في شهر سبتمبر/أيلول عام 2017.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات