اغلاق

لكم الله يا عمال الوطن


من المؤكد ان عيد العمال سيمر مرور الكرام .. ومن الواجب التذكير بأن أرقام البطالة في أوساط عمالنا قد بلغت معدلات قياسية غير مسبوقة ، في ظل نغول الغرباء من دول الربيع المزعوم .. ولو استعرضنا الإحصاءات المتعلقة بذلك لوجدنا ناقوس الخطر يدق بحرارة تجاههم .. وان الكثير من العائلات باتت بلا أي دخل يسد إحتياجاتهم ، في الوقت الذي ما زلنا نستقبل يوماً مئات الالوف من العمال من دول الجوار المنكوبة .

العامل الاردني يستحق منا أكثر من الاحتفال بعيده ، و أبعد من الكلمات الزائفة ، و ينبغي أن نعترف جميعاً بأن فشلنا كان ذريعاً ليس فقط في معالجة المشاكل الجوهرية لمئات الالاف منهم ، بل اخفقنا أيضا في فهم التحولات الخطيرة التي أحدثتها تلك المشكلة الديمغرافية في حياتهم . وجشع ارباب العمل في التعدي على حقوقهم واستخدام العمالة الوافدة بشكل غير شرعي او قانوني .

إنها معضلة كبرى تستدعي معالجات إقتصادية و تشريعية عميقة ، و ربما الخطوة الاولى تتمثل في إنتزاع عمال الوطن تشريعات وطنية ملزمة ، و من خلال هيئات مهنية و نقابية مستقلة عن مراكز التأثير و القرار .




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات