اغلاق

بناء المربعات لن تبن الاوطان


مرارة والم تعتصر الوجدان وانا ارى واسمع واقرأ الكثير مما يجري ، وكلما تابعت المزيد قفز الى ذهني حديث تتكرر عبارات منه على كل لسان لها امتداد في الشرع والتشريع والمجتمع والوجدان ؛ الحق او الخير بين واضح وكذلك الباطل او الشر واضح كالشمس وبينهما امور متشابهات لا يعلمها كثير من الناس ، ومن هنا يحاول الباطل ان ياخذ من الشبهات كسبا وثراءا ومكتسبات في غياب صمت الناس وجهلهم بها..

بناء الاوطان حق وخير بين واضح لا يحتاج الى كثير من الكلام والاسترسال والتبريرات ، ولكن بناء مربعات وابراج فيه للمتنفذين اوالفاسدين يحتاج الى كثير من الكلام والتبرير ولي الاذرع والاعناق حتى يمهد او يبدأ بالفعل المستهدف لانه طموح شخصي على حساب الاخرين و ربما من حقوقهم ايضا ..

الفقر والبطالة والجوع والتهميش وغلاء المعيشة وجنون الاسعار والشعور بالظلم والقهر وما يترتب عليها من ردود فعل تتسلل للمجتمع باكمله بل وتمس حتى العالم كله لم يعد خافيا او بحاجة الى تحليل..

ومن هنا وباختصار شديد ؛ هناك فارق كبير جدا حد الخيال ؛ بين ان نبني وطن لابنائنا ولاجيال تركت الامانة في اعناقنا ، وبين ان نبني في الوطن مربعات لاشخاص يريدون مزيدا من الثراء والنفوذ والقهر لهؤلاء الابناء...



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات